news
عربي وعالمي

نظام أردوغان يأمر باعتقال 210 من أفراد الجيش

 قال مكتب المدعي العام في اسطنبول الجمعة إنه أمر بإلقاء القبض على 210 من أفراد الجيش "للاشتباه" في صلتهم بشبكة تحملها أنقرة مسؤولية تدبير انقلاب فاشل عام 2016.

وذكر المكتب أن المشتبه بهم من القوات الجوية والبحرية والبرية فضلا عن خفر السواحل ومن بينهم خمسة برتبة كولونيل وسبعة برتبة لفتنانت كولونيل و14 ميجر و33 برتبة كابتن.

وتقول السلطات التركية انه "يشتبه" في أنهم من أنصار رجل الدين فتح الله كولن الذي يعيش في الولايات المتحدة وتتهمه السلطات بتدبير محاولة الانقلاب قبل ثلاث سنوات. ونفى كولن أي دور له في محاولة الانقلاب.

وسجنت السلطات التركية أكثر من 77000 شخص في انتظار المحاكمة منذ الانقلاب وما زالت الاعتقالات واسعة النطاق تجري بصورة منتظمة. كما فصلت أو أوقفت عن العمل 15 ألفا من موظفي الحكومة ورجال الجيش.

وقال مكتب المدعي العام إنه يعتقد أن عدد أنصار كولن الذين لم يتم رصدهم بعد داخل الجيش أكبر ممن شاركوا في محاولة الانقلاب مضيفا أن الشبكة مازالت تشكل أكبر تهديد على النظام الدستوري في تركيا.

وتقول تركيا إن شبكة كولن اخترقت الجيش والقضاء ومؤسسات الدولة.

وانتقد حلفاء غربيون أنقرة بسبب الحملة على أنصار كولن وقال منتقدو أردوغان إنه يستخدمها كذريعة لقمع المعارضة. وتقول السلطات التركية إنها ضرورية لمواجهة تهديدات الأمن القومي.

وقال الادعاء إنه جرى رصد أفراد الجيش المطلوبين اليوم الجمعة عن طريق الاستماع لتسجيلات محادثات أجريت عبر هواتف عامة في أنحاء البلاد.

وفي سياق منفصل ذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن مكتب المدعي العام في أنقرة أمر باحتجاز 41 شخصا يعتقد أنهم أعضاء في الشبكة. ويشتبه في أنهم حصلوا على أسئلة اختبار التحاق بكلية شرطة في عام 2009 لمساعدة أفراد الشبكة على الالتحاق بالشرطة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب