news-details

نيوزيلندا: ارتفاع عدد ضحايا الهجوم على مسجدين الى 50 قتيلًا وفيسبوك يزيل الفيديو

ارتفع عدد قتلى الهجوم على المسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا إلى 50 بعد عثور المحققين على جثة أخرى بأحد المسجدين، وقالت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن إن السلطات ستبدأ تسليم الجثث إلى الأسر لدفنها اليوم الأحد.

ووجهت السلطات تهمة القتل أمس السبت إلى الأسترالي برينتون هاريسون تارانت (28 عاما) المتعصب المهوسس الداعي للفوقية البيضاء، ومن المقرر أن يمثل ثانية أمام المحكمة في الخامس من أبريل نيسان وقالت الشرطة إن من المرجح أن يواجه اتهامات أخرى.

وجرى بث الهجوم على أحد المسجدين في مدينة كرايستشيرش على فيسبوك كما تم نشر بيان يصف المهاجرين "بالغزاة" على روابط على حسابات مرتبطة ببعضها على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت شركة فيسبوك إنها أزالت 1.5 مليون فيديو في أنحاء العالم للهجوم على المسجدين خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى بعد الهجوم.

وقالت في بيان أمس السبت "حذفنا خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى 1.5 مليون فيديو للهجوم في أنحاء العالم، منها أكثر من 1.2 مليون تم حجبها عند التحميل".

وذكرت الشركة أنها تزيل أيضا كل النسخ المحررة من الفيديو والتي لا تتضمن محتوى مصورا وذلك احتراما للأشخاص الذين تأثروا بالهجوم وبواعث قلق السلطات المحلية.

وتم وضع أكاليل من الزهور على مواقع قرب المسجدين وتوقف المارة من جميع الديانات للتعبير عن التعاطف. وقال أرديرن إن الشرطة ستنتشر عند جميع المساجد لدى فتحها.

وقال مفوض الشرطة مايك بوش إن الجثة الخمسين عُثر عليها في مسجد النور حيث لقي ما يربو على 40 شخصا حتفهم بعد أن دخل المسلح وأطلق النار من سلاح نصف آلي قبل أن يتحرك إلى المسجد الثاني.

وصدمت الشرطة سيارة المشتبه به واعتقلته بينما كان يقود سيارته مبتعدا عن المسجد الثاني في ضاحية لينوود. وقال بوش إن الرجل اعتقل بعد 36 دقيقة من إبلاغ الشرطة.

ويخضع 34 للعلاج في مستشفى كرايستشيرش، ولا يزال 12 في الرعاية المركزة بينما نُقل طفل إلى مستشفى للأطفال في أوكلاند.

ومعظم الضحايا مهاجرون أو لاجئون من دول منها باكستان والهند وماليزيا وإندونيسيا وتركيا والصومال وأفغانستان وبنجلادش.

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب