news-details
عربي وعالمي

داعش يتبنى هجمات سريلانكا ووزير يقول إنها جاءت انتقامًا لهجوم مسجدي نيوزيلندا

تبنى تنظيم داعش الارهابي اليوم الثلاثاء التفجيرات المنسقة التي شهدتها سريلانكا وأودت بحياة 321 شخصا وأصابت نحو 500 آخرين. وذلك بعدما أشار وزير الى تنظيمات اسلامية محلية هي المسؤولة عن هذه التفجيرات.

ونقلت وكالة أعماق التابعة للتنظيم الارهابي عن مصدر قوله "منفذو الهجوم الذي استهدف رعايا دول التحالف والنصارى في سريلانكا أول أمس من مقاتلي الدولة الإسلامية"، دون أن تعرض أي دليل لذلك.

قال وزير الدولة السريلانكي لشؤون الدفاع روان ويجيواردين اليوم الثلاثاء إن التفجيرات التي هزت سريلانكا، الأحد، خلال الاحتفال بعيد الفصح ويوم القيامة كانت ردا انتقاميا على الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا، مضيفا أن هناك اعتقادا بمسؤولية تنظيمين إسلاميين في الداخل.

وقال للبرلمان "كشف التحقيق الأولي أن ما حدث كان ردا انتقاميا على هجوم مسجدي نيوزيلندا". وتابع أن التفجيرات نفذتها "جماعة التوحيد الوطنية وجمعية ملة إبراهيم".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت مصادر حكومية وعسكرية لرويترز إن الشرطة تحتجز مواطنًا سوريًا لاستجوابه بشأن الهجمات التي استهدفت كنائس وفنادق وأدوت بحياة نحو 320 شخصًا. وقال أحد المصادر لرويترز "وحدة التحقيقات في الأنشطة الإرهابية اعتقلت مواطنا سوريا بعد الهجمات للاستجواب". فيما قال المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا إن عدد الأشخاص الذين اعتقلوا منذ يوم الأحد ارتفع إلى 40، معظمهم من السريلانكيين، تفحص علاقتهم بالانتحاريين السبعة الذين نفذوا الهجمات.

وقال وزير في حكومة سريلانكا، أن الهجمات اودت بحياة 320 شخصا على الأقل وتسببت باصابة نحو 500 آخرين.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..