news
عربي وعالمي

وفاة رضيعين في الأردن بسبب إجراءات الحظر تثير غضب الرأي العام

أفادت صحيفة الغد الأردنية أن حالتا وفاة لرضيعين في حاثتين منفصلتي في الأردن أثارتا  غضبًا عارمًا لدى الرأي العام وأثارت مخاوف مختصين إزاء حق الأطفال في الوصول إلى الرعاية الصحية وسط إجراءات الحظر الشامل ما أثر على صعوبة الوصول إلى الخدمات من جهة وضعف جودتها من جهة أخرى.

 

وكان طفل يبلغ من العمر سنة وثلاثة شهور في لواء بني كنانة في إربد توفي أمس الجمعة نتيجة إصابته بتسمم غذائي، حيث أسعفته عائلته إلى المسشتفى هو وشقيقه وتم إخراج الطفل من المستشفى بعد اتخاذ “الاجراءات اللازمة” لكن حالته الصحية عادت وانتكست يوم الجمعة وتم اسعافه الى المستشفى لكنه وصل متوفيا.

 

اما الحالة الثانية، والتي وقعت في منطقة جريبة بلواء الرصيفة، فأثارت حالة من الغضب لدى الرأي العام بعد نشر مقطع فيديو للطفلة المتوفية (8 شهور) يظهر فيه الأب وهو يشتكي تأخر الدفاع المدني عن الوصول الى اسعاف ابنته لمدة نصف ساعة ما ادى الى وفاة الطفلة وهي في سيارة والدها.

 

واشارت الصحيفة الى  أن الحالتين تعكس مخاوف تحدثت عنها تقارير دولية ومحلية حول أثر الاغلاقات والحظر الشامل في الوصول الى الخدمات الصحية، لجهة صعوبة الوصول الى المستشفى أو الطوارئ كما في حالة الطفلة ذات الثمانية شهور أو تدني جودة الخدمات الصحية وعدم اتخاذ الاجراءات اللازمة كما في حالة طفل بني كنانة والذي تم تخريجه من المستشفى رغم صعوبة حالته والتي ادت الى وفاته في اليوم التالي.

 

 

وكان مدعي عام اربد قد حول جثة الطفل إلى مركز الطب الشرعي للوقوف على أسباب الوفاة، فيما خرج باليوم بيان من وزارة الداخلية حول الطفلة اكد ان مدير الأمن العام اوعز بتشكيل لجنة برئاسة مدير الدفاع المدني العميد أنور الطراونة للتحقيق بهذا الخصوص، حيث تشير المعلومات الأولية إلى أن سيارة الإسعاف وصلت إلى المواطن خلال عشر دقائق من طلب المساعدة.
 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب