news
عربي وعالمي

وفد فلسطيني يلتقي الرئيس اللبناني للتضامن مع لبنان

التقى وفد فلسطيني برئاسة عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، وضم أعضاء اللجنة التنفيذية صالح رأفت وبسام صالحي وواصل أبو يوسف، وسفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور وأمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير فتحي أبو العردات، بالرئيس اللبناني العماد ميشال عون.
ونقل الوفد، خلال اللقاء الذي عقد في قصر بعبدا، بالعاصمة بيروت، اليوم الاثنين، تضامن الرئيس عباس والشعب الفلسطيني مع لبنان في المصاب الذي ألمّ به بعد انفجار مرفأ بيروت، واضعاً إمكانات الفلسطينيين تحت تصرف لبنان لتجاوز هذه المحنة كما نقلت وكالة "وفا".
وقال الأحمد "وصلنا كوفد رئاسي فلسطيني من قيادة منظمة التحرير وأعضاء اللجنة التنفيذية فيها، لننقل الى لبنان وللرئيس عون تضامن فلسطين معه. فالرئيس قال إننا لا نكتفي بالاتصال الهاتفي، وعبّر عن التحامنا وتضامننا مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه المحنة بعد الانفجار الذي وصف بأنه أقوى ثالث انفجار في العالم عبر التاريخ الحديث. وكلنا أمل بأن تكون للبنان قدرة على التعافي، وكشف كل صغيرة وكبيرة تتعلق بهذا الانفجار لاتخاذ الإجراءات التي تراها القيادة اللبنانية مناسبة".
وأضاف: "نقلنا تحيات الشعب الفلسطيني، وانا لا أبالغ إطلاقا بالقول انه ومنذ الرابع من الشهر الجاري، فإن الفلسطينيين في بيوتهم، والرئيس في مكتبه ومنزله وكذلك القيادة الفلسطينية، لا يتابعون إلا الفضائيات اللبنانية لأن جرح لبنان هو جرح فلسطين. ولا يمكن أن ينسى أي فلسطيني أن الشعب اللبناني، كان شعبا يحتضن القضية الفلسطينية. وقد كان اللبنانيون يأتون الى فلسطين ويقاتلون في الناصرة وحيفا وفي الجليل جنباً الى جنب مع الثوار الفلسطينيين، كما في الثورة الفلسطينية المعاصرة. وبعدها، احتضن شعب لبنان، ولا يزال، مئات آلاف اللاجئين العائدين إلى وطنهم في اول فرصة، وذلك كأشقاء لهم".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب