news-details

"واشنطن بوست": البيت الأبيض يؤيد تشريعًا لفرض عقوبات على بوتين

قالت صحيفة "واشنطن بوست" إنّ البيت الأبيض يؤيد تشريعًا جديدًا في الكونغرس يقضي بفرض عقوبات على كبار المسؤولين الروس، في مقدمتهم الرئيس فلاديمير بوتين، إذا قررت موسكو "غزو أوكرانيا". 
وذكرت الصحيفة أنها اطلعت على التشريع الجديد الذي من المفترض أن يطرحه، اليوم الأربعاء، رسميًا سيناتورات من الحزب الديمقراطي كبار بقيادة رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، روبرت مينديز.

وبحسب الصحيفة، يقضي التشريع بفرض حزمة جديدة من العقوبات لـ "معاقبة بوتين في حال غزو روسيا لأوكرانيا"، لافتًا إلى أن هذا الحراك يحظى بدعم البيت الأبيض.
كما يقضي التشريع بمعاقبة الشركات التي تعرض خدمات المراسلات الآمنة (مثل جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك SWIFT) التي تستخدمها المصارف في روسيا لتبادل المعطيات المهمة مع المؤسسات المالية الأخرى.
ويضم التشريع حزمة من الاقتراحات الرامية لـ"تعزيز أمن أوكرانيا"، ويصف خط أنابيب "السيل الشمالي-2" بأنه "أداة للنفوذ الخبيث تستخدمها روسيا"، مشجعا الولايات المتحدة على "دراسة كل الإجراءات المتاحة والمناسبة" للتأكد من أن خط الأنابيب هذا لن يبدأ بالعمل.
ونقلت الصحيفة عن أشخاص مطلعين على الموضوع تأكيدهم أن مسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن عملوا مع مينديز على إعداد تشريعه كبديل عن تشريع آخر قدمه السيناتور الديمقراطي تيد كروز، وهو ينص على إلزام البيت الأبيض بفرض عقوبات على الشركات المشغلة لـ"السيل الشمالي-2" في غضون 15 يومًا.

أخبار ذات صلة