news-details

الصحة العالمية تنشر معطيات مبشرة بالنسبة لجائحة كورونا

نشرت منظمة الصحة العالمية بيانات قد تكون مبشرة تشير إلى  تباطؤ انتشار جائحة كورونا في غالبية المناطق في العالم لاسيما في الأميركيتين، رغم استمرار تفشيه.

بينما سجلت بيانات المنظمة أكثر من 1,7 مليون إصابة جديدة ونحو 39 ألف وفاة إضافية الأسبوع الماضي في تقرير نشر في وقت متأخر أمس الاثنين.

وتبين معدلات الأسبوع الذي انتهى في 23 اب تراجعاً بنسبة 5 في المئة في عدد الإصابات في العالم وبنسبة 12 في المئة في عدد الوفيات، بالمقارنة مع الأسبوع الذي سبقه.

ورغم ما تظهره البيانات من تباطؤ التفشي ، بلغ عدد الإصابات بالوباء حول العالم 23 مليونا والوفيات أكثر من 813 ألفا.

وباستثناء جنوب شرق آسيا وشرق المتوسط، سجلت كل المناطق تراجعا في عدد الإصابات والوفيات الجديدة، بحسب المنظمة.

وتبقى الأميركيتان إلى حد بعيد أكثر المناطق تضررا في العالم، إذ سجلتا الأسبوع الماضي أكثر من نصف الإصابات الجديدة عالميا و62 في المئة من الوفيات.

لكن هذه المنطقة سجلت أيضا التباطؤ الأكبر مع تراجع عدد الإصابات الجديدة بمعدل 11 في المئة والوفيات بمعدل 17 في المئة بالمقارنة مع الأسبوع السابق، ويعود ذلك خصوصاً إلى تراجع في عدد الإصابات المعلنة في الولايات المتحدة والبرازيل، الدولتان الاكثر تضررا في العالم.

وواصل عدد الإصابات الارتفاع أيضا في منطقة شرق المتوسط الأسبوع الماضي، بزيادة 4 في المئة عن الأسبوع الذي سبق، لكن الوفيات الجديدة انخفضت للأسبوع السادس على التوالي.

وفي أوروبا التي ارتفع فيها تدريجا عدد الإصابات الجديدة خلال الأسابيع الأخيرة، أظهر المسار الوبائي تباطؤاَ محدودا، وفق البيانات. وواصل عدد الوفيات الجديدة في أوروبا التراجع، وانخفض بنسبة 12 في المئة مقارنة مع الأسبوع السابق.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب