news-details
علوم

علماء صينيون يكتشفون كويكبا جديدا يقترب من الأرض

اكتشف علماء فلك صينيون مؤخرا كويكبا جديدا، وتوقعوا تحليقه بالقرب من الأرض في أوائل أيار المقبل.

واكتشف مرصد الجبل الأرجواني التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، الكويكب في نهاية شباط، حيث تمت تسميته بـ 2020DM4.

وقال تشاو هاي بين، رئيس فريق أبحاث تلسكوب مسح الأجسام القريبة من الأرض في المرصد: "إن 2020DM4 يقترب من الأرض في الوقت الراهن. ونقدر أن أقرب مسافة بين الكويكب والأرض ستكون حوالي 7,35 مليون كيلومتر. هناك بعض التهديدات المحتملة، ولكن لا داعي للقلق بشأنها".

واستخدم علماء الفلك التلسكوب الصيني لمسح الأجسام القريبة من الأرض، وموقعه فى شيوييى في مقاطعة جيانغسو في شرقي الصين، لمسح اتجاه، مجموعة الكواكب، التي يُطلق عليها، "برج الأسد" ليلة 26 شباط، واكتشفوا جسما معتما متحركا تختلف سرعته الظاهرية تماما عما هي لكويكب نموذجي في حزام الكويكبات الرئيسي.

وقاموا بإبلاغ مركز الكواكب الصغرى التابع للاتحاد الفلكي الدولي وتقاسموا المعلومات مع بلدان أخرى. وبعد ذلك، شارك 11 تلسكوبا آخر في أنحاء العالم في تعقب الكويكب ورصده.

واستنادا إلى بيانات الرصد العالمية، حدد علماء الفلك مدار 2020DM4، وأعلن مركز الكواكب الصغرى اكتشاف هذا الكويكب الذي يحتمل أن يكون خطرا، يوم 29 شباط.

وانضمت الصين إلى الشبكة الدولية للتحذير من خطر الكويكبات في شباط عام 2018، بينما يعمل مرصد الجبل الأرجواني على بناء شبكة المراقبة والإنذار والرصد للأجسام القريبة من الأرض في الصين.

ومع ذلك، لا تزال قدرة الصين على رصد الأجسام القريبة من الأرض والتحذير منها محدودة. وقال تشاو إن الصين بحاجة إلى تطوير تلسكوبات أكبر لتحسين قدراتها ولعب دور أكثر أهمية في المراقبة الدولية للكويكبات والإنذار المبكر بشأنها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..