news
علوم

فقر الدم الناجم عن عوز الحديد (3)

فقر الدم هو مرض كثير الانتشار ويصيب الناس من جميع الاجناس والاعمار، وخصوصا الاطفال والنساء في سن نشاطهن الجنسي او التناسلي. يكثر حدوثه في البلدان النامية، حيث يكون المستوى الصحي متدنيا، وحيث تنتشر الطفيليات والديدان بأعداد كبيرة، وحيث يعاني الناس من قلة التغذية او من سوئها، بينما لا ترتفع نسبة حدوثه في البلدان الغنية والمتقدمة عن حدود 5%، ونسبة اصاباته هذه تصل الى حدود 50% عند الاطفال في سنتهم الاولى ويعود ذلك الى فقر الحليب بالحديد، كما انها عند النساء اعلى اربعة اضعاف منها عند الرجال بسبب متطلبات الحيض والحمل والارضاع.
ويمكننا ارجاع هذا النوع من فقر الدم الى عجز نقي العظام عن انتاج العدد الكافي من الكريات الحمر، بسبب النقص في الحديد الضروري لتركيب الهيموغلوبين. فتبدو هذه الكريات على اللطاخة الدموية الملونة، قليلة العدد، صغيرة الحجم، ضعيفة الصباغ، وتبعا لذلك، فقد نستطيع تسمية هذا المرض بفقر الدم ناقص الصباغ الصغير الكريات.
ان اسباب فقر الدم عديدة أهمها:
- الخسارة الكبيرة للدم اثر نزف حاد ومتواصل.
- النزف المفرط لدى النساء خلال فترة الحيض، يؤدي ذلك الى خسارة كبيرة للحديد لا يتمكن الجسم من التعويض عنها خلال الشهر.
- الحمل وخسارة الدم خلال الولادة.
- الارضاع ومتطلباته الغذائية.
- النمو عند الاطفال ومتطلباته الغذائية.
- الحالات التي يضطرب فيها امتصاص الحديد كالإسهال والتلوثات الجرثومية والتسمم الغذائي.
- النزوف الخفية في الامعاء، والتي قد تستمر طويلا من دون الشعور بها، والناجمة في اكثر الاحيان عن البواسير وقرحة المعدة او العفج، والتقرحات المختلفة في الامعاء الدقيقة او الغليظة، والاصابات السرطانية في جهاز الهضم، وانتشار الطفيليات وخصوصا الديدان في الامعاء وغير ذلك.
- المعالجة الطويلة الامد ببعض العقاقير المسيلة للدم كالاسبرين.
- النقص في العوامل المساعدة على امتصاص الحديد في الامعاء كحمض الكلوريدريك HCI والفيتامينات واهمها فيتامين ب 12 – والمرجعات REDUCERS.
- الامراض الحائلة دون تحرك الحديد في المصوره PLASMA، والتي تمنع بالتالي وصوله الى النقي لتكوين الهيموغلوبين.
الأعراض العامة
هناك نوعان من الاعراض: الاعراض العامة لكل امراض فقر الدم وهي غير مميزة وغير تشخيصية لمرض محدد، والاعراض الخاصة المميزة لعوز الحديد.
في البداية يمكن ان يكون فقر الدم بسبب نقص الحديد طفيفا جدا وقد تمر الحالة دون ملاحظة، ولكن كلما نقص الحديد من الجسم وازداد فقر الدم سوءا، تتكثف العلامات والاعراض:
قد تتضمن علامات واعراض فقر الدم بسبب نقص الحديد: 
* إعياء شديد
* الضعف
* التعب الشديد والسريع عند القيام بمهمة ما
* شحوب الجلد
* ألم الصدر او خفقان القلب السريع او ضيق التنفس
* وهن عام في العضلات وشعور بالانحلال حتى الاغماء
* صداع او دوخة او دوار، واحساس بعدم الاتزان
* برودة اليدين والقدمين 
* صعوبة في التنفس عند الجهد
* تقصف الاظافر
* طنين في الاذن وقصور في النظر
* اشتهاء غير عادي للمواد غير الغذائية، مثل الثلج او الاتربة او النشويات
* ضعف الشهية، خصوصا عند الرضع والاطفال الذي يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد
* عدم القدرة على التركيز والصداع - اوضحت الدراسات ان نقص الحديد غير المصحوب بفقر الدم يؤدي الى ضعف الاداء المدرسي وانخفاض معدل الذكاء عند الفتيات في سن المراهقة. 
وقد تنحصر شكوى المريض بواحد او اكثر من هذه الاعراض تبعا لخفة الاصابة او لقساوتها وشدتها.
الاعراض الخاصة المميزة لفقر الدم بعوز الحديد:
احمرار في الغشاء المخاطي للفم مع تشققات على جانبيه، تبقعات حمراء في الوجنتين، شحوب في الغشاء المخاطي للجفون واللسان، الذي يبدو ناعما أملس ولمّاعا مع ضمور في الحليمات اللسانية غير مصحوب بألم، تقعر الاظفار مع سرعة في تشققها وانكسارها، ضخامة في الطحال لا تظهر الا نادرا وبنسبة لا تتجاوز 11% من مجموع الاصابات.
ايضا نادرا ما يصاب المريض بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد بعسر البلع التي تظهر بسبب مشاكل في حركة عضلات المريء وتسمى هذه الظاهرة بتملازمة PLUMMER VINSOM SYNDROME.
ان مضاعفات الاصابة بفقر الدم بعوز الحديد قد تكون شديدة، لذا فان تجنبها او علاجها في حال حدوثها امر حيوي ويتم ذلك عن طريق: 
- اكتشاف السبب الرئيسي لفقر الدم بعوز الحديد قبل البدء بالعلاج، وهنا تجدر الاشارة الى انه بإمكان المصاب مساعدة الطبيب عبر ملاحظة تغيرات في لون البراز. تغيرات في كمية الدم في اثناء الحيض عند النساء.
- التحري عن بعض البؤر النازفة في جهاز الهضم وتكرار فحص البراز عند الضرورة.
- الاكتفاء بالتمارين الرياضية المعتدلة للمحافظة على الصحة الجيدة وتجنب التمارين والاعمال الشاقة التي تستهلك طاقة كبرى من الاوكسجين، للقصور الناجم عن الاصابة في نتاج الكريات الحمر.
- الامتناع عن تناول الاطعمة العسيرة الهضم والصعبة الامتصاص.
- الامتناع عن تناول العقاقير المسيلة للدم كالاسبرين وغيرها.
- التقيد التام بإرشادات الطبيب المعالج وعلى الاخص بالنسبة الى النساء الحوامل او اللواتي يشكين من ازدياد في فقدان الدم اثناء الحيض، وقد يكون النزف الشديد في هذه الحالة ناتج عن اصابات سرطانية او التهابات فيروسية او جرثومية في الجهاز التناسلي.
- تناول وجبة غذائية مدروسة بعناية ومتوازنة بشكل جيد.
- تناول املاح الحديد التي يصفها الطبيب. تُعطى عن طريق الفم بعد الطعام ولمدة قد تصل الى ثلاثة اشهر او اكثر حسب الاصابة.
- فحص الهيموغلوبين كل ثلاثة اسابيع على الاقل لمعرفة مدى التجاوب والتحسن ونظرا لكون مركبات الحديد قد تسبب اضطرابات في المعدة، من الضروري مراجعة الطبيب في الحال عند الشعور بالغثيان او القياء او المغص او الامساك، الذي قد يعمد الى ايقاف الدواء او اعطائه بمقادير قليلة ومتعددة يوميا تزداد تدريجيا فيما بعد.
اذا لم يطرأ تحسن على الوضع الصحي على الرغم من المعالجة، فقد يعود ذلك الى امور ثلاثة: 
- اصابة المريض بسوء امتصاص الحديد
- او وجود خطأ في التشخيص اساسا
- او كون المريض لم يتناول الدواء
وعلى الطبيب في كل من هذه الحالات اعتماد الوسائل الناجعة للمعالجة.
اللجوء الى اعطاء مركبات الحديد حقنا في الوريد في الحالات التالية:
* سوء امتصاص الحديد في الامعاء
* عدم تحمل المريض لأملاح الحديد المعطاة عن طريق الفم
* وجود نزف مزمن لا يمكن إرقاؤه بسهولة في المعدة او الامعاء
* اصابة المريض ببعض الامراض الدموية النازفة
* وجود محاذير لتناول الحديد عن طريق الفم، كما هو الحال في بعض القرحات المعوية والعفجية
* الاضطرار الى العمل بسرعة لرفع مقدار الهيموغلوبين والتعويض عن فقدان الدم الشديد عند شخص اصيب بحادث فجائي او امرأة حامل نازفة قبل الوضع بمدة وجيزة.
الوقاية:
يمكنك تقليل خطورة التعرض لفقر الدم بسبب نقص الحديد بتناول الاطعمة الغنية بالحديد.
تتضمن الاغذية الغنية بالحديد:
- اللحوم الحمراء ولحم الخنزير والدواجن
- المأكولات البحرية
- البقوليات والمكسرات
- الخضروات ذات الاوراق الخضراء الداكنة مثل السبانخ
- الفاكهة المجففة مثل الزبيب والمشمش
- البيض
- الاطعمة المصنوعة من الدقيق المعزز بالحديد
- البازيلاء
- بذور القرع
يمتص الجسم الحديد من اللحوم اكثر من أي مصدر آخر، اذا اخترت عدم تناول اللحوم فقد تحتاج الى زيادة كمية الاطعمة الغنية بالحديد والنباتية لامتصاص كمية الحديد ذاتها التي يمتصها من يتناول اللحوم.
- المضاعفات –
حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الخفيفة لا تسبب عادة مضاعفات، مع ذلك، فان حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد التي تُترك بدون علاج قد تصبح حادة وتؤدي الى مشكلات صحية، تشمل التالي:
* مشاكل القلب، قد يؤدي فقر الدم بسبب نقص الحديد الى سرعة ضربات القلب او عدم انتظامها، يضطر القلب لضخ المزيد من الدم لتعويض نقص الاوكسجين المحمول بالدم لدى المصاب بفقر الدم، يمكن ان يؤدي ذلك الى تضخم القلب او فشله.
* المشكلات اثناء الحمل. مع النساء الحوامل ترتبط حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الحادة بالولادة المبكرة، والاطفال ذوي الاوزان القليلة. ولكن يمكن الوقاية من هذه الحالة مع النساء الحوامل اللاتي يتناولن مكملات الحديد كجزء من الرعاية ما قبل الولادة.
* مشكلات النمو، مع الرضع والاطفال قد يؤدي نقص الحديد الحاد الى حدوث فقر الدم بالاضافة الى تأخر النمو.
بالاضافة الى ذلك، قد تؤدي حالة فقر الدم بسبب نقص الحديد الى تزايد قابلية الاصابة بالعدوى.
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب