news
فن وثقافة

رحيل "فتى الشاشة الأوّل" محمود ياسين بعد صراع مع المرض

رحل الفنان المصري، محمود ياسين، فجر اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز 79 عاما بعد صراع طويل مع المرض.


وأعلن نجله، عمرو محمود ياسين، وفاة والده عبر حسابه على الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قائلًا: "توفي الي رحمة الله تعالى والدي الفنان محمود ياسين إنا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء". 


وولد محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد عام 1941 تعلق بالمسرح منذ أن كان في المرحلة الإعدادية من خلال (نادي المسرح) في بورسعيد وكان حلمه آنذاك أن يقف في يوم ما على خشبة المسرح القومي، إلى أن انتقل إلى القاهرة للالتحاق بالجامعة وتخرج في كلية الحقوق.
وتزوج لاحقًا من الفنانة الممثلة المصرية شهيرة، وأنجبا الممثل عمرو محمود ياسين والممثلة رانيا محمود ياسين.


وللفنان الراحل تاريخ طويل من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والتليفزيون والإذاعة، متميزًا بصوته وادائه المميز في اللغة العربية، خاصة في أدواره للمسلسلات التاريخية، وذلك بعد أن تخرج من كلية الحقوق وقدم في عدة مسارح منها المسرح القومي، عشرات الأعمال منها (ليلى والمجنون) و(الخديوي) و(حدث في أكتوبر) و(عودة الغائب) و(الزيارة انتهت) و(بداية ونهاية) و(البهلوان).


وله في السينما باع طويل بدأ من أدوار صغيرة في الستينيات إلى أن توّج فنّه عام 1970 بفيلم (نحن لا نزرع الشوك) بمرافقة الفنانة شادية،  وبعدها كان فاعلًا في أفلام عديدة استحق من خلالها لقب فتى الشاشة الأول، منها: (الخيط الرفيع) أمام فاتن حمامة و(أنف وثلاث عيون) أمام ماجدة الصباحي و(قاع المدينة) أمام نادية لطفي و(مولد يا دنيا) أمام المطربة عفاف راضي و(اذكريني) أمام نجلاء فتحي و(الباطنية) أمام نادية الجندي و(الجلسة سرية) أمام يسرا و(الحرافيش) أمام صفية العمري.


كما قدم في التلفزيون عشرات المسلسلات منها (الدوامة) و(غدا تتفتح الزهور) و(مذكرات زوج) و(اللقاء الثاني) و(أخو البنات) و(اليقين) و(العصيان) و(سوق العصر) و(وعد ومش مكتوب) و(ضد التيار) و(رياح الشرق) و(أبو حنيفة النعمان).
ولعب في سنواته الأخيرة أدوارًا مميزة في السينما، نظرًا لتقدمه في العمر، وقف فيها بجانب الأجيال التالية من النجوم فشارك في (الجزيرة) مع أحمد السقا و(الوعد) مع آسر ياسين و(عزبة آدم) مع أحمد عزمي وماجد الكدواني و(جدو حبيبي) مع بشرى وأحمد فهمي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب