news-details

صدور عدد جديد من"شذى الكرمل" طافحًا بآذار الأرض والثّقافة والمرأة والأمّ

جاءنا من النّاطق الرسميّ للاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، الشّاعر علي هيبي: صدر قبل أيّام قليلة عدد آذاريّ جديد من مجلّة "شذى الكرمل"، مجلّة "الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48" والّتي دخلت بهذا العدد سنتها السّابعة، (العدد الأوّل – آذار 2021) وقد جاء الغلاف المعهود للمجّلّة مضمّخًا برائحة الأرض العربيّة السّمراء وصمود الزّيتون السّوريّ الفلسطينيّ والّذي يجعل الذّكرى الخامسة والأربعين ليوم الأرض الخالد ترفرف خفّاقة فوق هاماتنا وروابينا وجبالنا.  
وقد جاء العدد غنيًّا بالموادّ الثّقافيّة والأدبيّة المتنوّعة، فقد فاضت "كلمتنا" في مستهلّ المجلّة بآذار وما فيه من دلالات وطنيّة وحضاريّة وما يلقيه من ظلال على ثقافتنا الفلسطينيّة، وقد جاء فيها: "ما أجمل أن يعود آذار بحلّته البهيّة ورحابه المشرقة، تجمعنا على حبّ الأدب والثّقافة وحبّ النّاس والوفاء لقضايا شعبنا وكلّ القضايا الإنسانيّة" وتعاود المجلّة التزامها للقرّاء وللحركة الأدبيّة "شذى الكرمل مستمّرون باعتزاز في مسيرتنا النّضاليّة، الأدبيّة والثّقافيّة". 
وفي باب النّقد والقراءات جاءت دراسة النّاقد "د. رياض كامل" حول الرّواية الأولى للرّوائيّة "دعاء زعبي خطيب" بعنوان "جوبلين بحريّ بين الألم والأمل". وتوصيف للكاتبة "د. روز اليوسف شعبان" يتناول كتاب "أقمار خضراء" الإصدار الجديد للكاتب "فتحي فوراني". وقراءة نقديّة للكاتبة "خالديّة أبو جبل" حول قصيدة "بعث أبيد" للشّاعر "مفلح طبعوني". وقدّم "د. بطرس دلّة" دراسة حول الأديبة "روان يوسفين" وباكورة شعرها، ديوان "مملكة الشّعر". أمّا الشّاعرة "تفّاحة سابا" فكتبت دراسة حول ديوان "رساؤلات" للشّاعر "أسامة ملحم" تحت عنوان "رساؤلات بين رماديّة الموت وفعل الحياة".
في باب النّصوص والقصص نشرت عشرة نصوص قصصيّة ما بين القصيرة والقصيرة جدًّا. "الموت المهزوم لسعيد نفّاع"، "الأرض الحرام لعايدة مغربي"، "الوحش لمحمّد بكريّة"، "الرّعاف لسليم أنقر"، "في ذكرى رحيل كمال جنبلاط لآمال قزل"، ومجموعة قصص قصيرة جدًّا كتبها "زياد شليوط"، وقصّتان لحسن عبّادي بعنوانيْن: "مش إنت حيدر" وَ "لولا الحكي والمكي"، "ظلال رماديّة لمصطفى عبد الفتّاح" و "في انتظار القرار" لمحمّد علي سعيد".
واستهلّ "علي هيبي" باب القصائد والشّعر بقصيدة "برج الثّور المأكول" الّتي ستصدر في ديوانه القادم "ابن رشد يورق في الاحتراق"، وتلا ذلك ثلاث عشرة قصيدة تناولت ما يثيره آذار من مواضيع: الأرض، المرأة، الأمّ، الثّقافة والوطن والشّهيد: "قلبان لإياد الحاجّ"، "كانوا فأصبحو لأسامة مصاروة"، الجميلات لمفيد صيداوي"، "سراج، وجعي مهد ومطر لعدالة جرادات"، "أمدّ عيوني لأسامة حلبي"، "عشّ في مهبّ الرّيح لسامية شاهين"، اغتصاب أمّة لعمر رزّوق الشّاميّ"، "تذكرة سفر لجميلة شحادة"، "إنّي على العهد لهادي زاهر"، "أنت الحياة لخالد خليل"، "وطني وطن آخر لفوز فرنسيس"، "أمّي.. أمّي.. أمّي لياسين بكري" وَ "بالأمس جئتم أو قبله بقليل لأسيد عيساوي".
أربعة مقالات وردت في هذا الباب، الأولى "الشّاعر والإيقاع والانحراف العروضيّ للكاتب فراس حج محمّد"، "للكلمة قدسيّة فاحترموها لإيمان مصاروة"، "من تاريخنا الثّقافيّ الفلسطينيّ لجهاد عقل" حول وقائع زيارة الشّاعر العراقيّ "محمّد مهدي الجواهري" لفلسطين، واختتم الباب بمقالة "مجلّة الطّالب مغامرة أدبيّة جميلة لفتحي فوراني".
وقد أثري العدد بدراستيْن رصينتيْن: الأولى بعنوان "ثلاثيّة الانتماء في شعر سميح القاسم لد. نبيل طنّوس" والثانية بعنوان "مختصر الأصوليّة الدّينيّة وانعكاسها في السّياسة والمجتمع لإلياس أبو عقصة".
وكالعادة انتهى العدد بأخبار الاتّحاد ونشاطاته رغم ما كان من جائحة الكورونا والإغلاقات المتتالية، ولعلّ أبرز هذه الأخبار هو الإعلان عن انطلاق "الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48" نحو المؤتمر التّنظيميّ الثّالث في أكتوبر القادم، وإقرار مجموعة من النّشاطات على شرف المؤتمر سيكون أبرزها وأوسعها مهرجان الشّعر الفلسطينيّ على مدار يوم كامل في شهر أيّار القادم، ومحوره النّكبة الفلسطينيّة.
وقد أُعلن عن مشاركة الاتّحاد العامّ ذوي فقيدنا بوفاة عضو اتّحادنا الشّاعر "أحمد فوزي أبو بكر" وعن تكريم "الاتّحاد العامّ" وَ "مؤسّسة محمود درويش" له في 21/12/2018، قبل وفاته ب 3 سنوات. ونشر العدد عن تأسيس "ملتقى عروب الثّقافيّ" في 7/3/2021 في قرية "عين ماهل" تخليدًا لذكرى "عروب حبيب الله" ابنة زميلتنا وعضو الاتّحاد الأديبة "فردوس حبيب الله"، وقد شارك الاتّحاد بوفد كبير.
وفي باب الإصدارات أطلعنا العدد على جديد مبدعينا من أعضاء الاتّحاد: إصداران لروز اليوسف شعبان: ديوان "أحلام السّنابل" وقصّة للأطفال "أزهار البنفسج"، وديوان "ما ضاع حلمك" للشّاعر عناد جابر"، ودراسة نقديّة للباحثة إيمان مصاروة حول أدب الأطفال وسهيل عيساوي أنموذجًا"، وديوان "عربيّة هذي أنا للشّاعرة ميساء الصّح"، وديوان "ماذا يهمّك" وقصائد حبّ قصيرة بالعبريّة للشّاعر مالك صلالحة"، كتاب "أقمار خضراء للكاتب فتحي فوراني"، كتاب "يهوديّ وخمس يهوديّات للكاتب مصطفى عبد الفتّاح" و"معجم الوفاء للأدباء الرّاحلين من فلسطينيّي الدّاخل – 48 للكاتب محمّد علي سعيد" وتقديم الكاتب "زياد شليوط".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب