news
فن وثقافة

عارضة أزياء بلا ذراعين، تتحدّى مفاهيم الجمال الاستهلاكية

تريد عارضة الأزياء المكسيكية آنا جابريلا مولينا التي ولدت بلا ذراعين تحدي المفاهيم التقليدية لجاذبية الجسم بالفوز في مسابقة ملكات الجمال في مسقط رأسها بولاية فيراكروز.
وقالت مولينا خريجة علم النفس التي يبلغ عمرها 24 عاما الأسبوع الماضي إن قبول حالتها كان صعبا ولكنها أرادت أن تكون قدوة للأخرين المصابين بإعاقة.
وقالت لرويترز في مدينة كواتزاكوالكوس الساحلية بشرق المكسيك "نجحت في التغلب على كل شيء صادفني في حياتي كلها".
وأوضحت أن ولادتها دون ذراعين لم تمنعها من تناول الطعام أو استخدام الهاتف المحمول أو الكتابة بقدميها .
وستشارك مولينا في مارس آذار في مسابقة ملكة الجمال في ولاية فيراكروز المطلة على خليج المكسيك والتي يبلغ عدد سكانها أكثر من ثمانية ملايين نسمة. وفي حالة فوزها ستتأهل لمسابقة ملكة جمال المكسيك في يونيو حزيران.
وقالت " سأواجه نفس الاختبارات مثل الجميع وسأجتازها.
" أشعر كأي شخصي آخر طبيعي لأنني عشت حياتي على هذا النحو. ولذلك فبالنسبة لي إعاقتي ليست قيدا بل على العكس".
وتعطي مولينا محاضرات تحفيزية وتعمل أحيانا عارضة أزياء.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب