news-details

كلمة الاتحاد: الجبهة تؤكد مواقفها وبرنامجها

انتخبت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة مرشحاتها ومرشحيها في الأماكن الخمسة الأولى، ضمن عملية انتخابات داخلية ولكن علنية ومفتوحة ومرئية للرأي العام وبحضور صحفي دون قيود ولا تقييدات.

شارك في عملية اختيار طليعة القائمة مندوبات ومندوبين عن فروع الجبهة من أقصى البلاد الى أقصاها، تم انتخابهم في فروعهم بإجراء ديمقراطي تام.

بعد استكمال هذا الجزء نحو معركة الانتخابات، بل فور انتهائه، عادت الجبهة لتأكيد التزامها بمشروع القائمة المشتركة، الذي تتطلبه الظروف السياسية المركبة المحيطة بالبلاد، بالذات وضع الشعب الفلسطيني الواقع تحت الاحتلال والحصار ونظام التمييز العنصري الاسرائيلي الرسمي.

لقد كان تشكيل المشتركة نموذجًا لإمكانية العثور على المشترك السياسي ومنحه صدارة البرنامج السياسي، والأولوية في تفعيل معايير تحديد التعبير التنظيمي عن ذلك الموقف السياسي، والذي تجلى في القائمة المشتركة.

الجبهة أكدت أمس الأول بشتى التصريحات والبيانات أن هذا التحليل والاستنتاج العملي المترتب عليه لا يزال راهنًا وقائمًا ومتصلًا وضروريًا.

ودعت جميع مركبات المشتركة الى الاجتماع في أقرب وقت للبدء بالعمل على شتى الترتيبات المتعلقة بتشكيل القائمة للانتخابات القادمة. هذا ليس إعلان نوايا فقط بل إعادة تأكيد لبرنامج السياسي الذي يضع القضايا الكبرى الملحة في المقدمة وليس الانتفاعات والرغبات الضيقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب