news
ثقافة

يلحُّ الحقُّ في صَدري 

 يُحَرِّضُنِي

على ضيفٍ أتى للبيت مع فأسٍ 

يجرُّ خلفه بغلا

وجرّاتٍ من الفخّار متن البغل محمولة 

وطالت بي ضيافته ولم يرحلْ

سألت الضيف

 بعد الكيف في كنفي عن المبغى

أجابَ عابسًا يتلو مطالبه :

سأجني السمن من أرضي

واملأ جرتي عسلًا

وبالأخرى سأترعها بذراتٍ من التربة

لها طيبٌ يذكّرني باجدادي

ولا أدري أذا ما أشتدّ بي شوقي أن ارحل 

كأن البيتَ مهجورٌ

 له الحقّ بان يبقى متى شاء 

أحاوره لأقنعه 

بِأَنَّ الضَّيْفَ 

لا يَبْقى بِبَيْتِ الغَيْرِ يأواه

ويُطْعَمُهُ  ويَسْقيهِ

 يُعزِّزَه ويُكَرِمُه

يُجازيهِ على نشوةِ ملقاه فيسرقه

 وَيَمتلكُ مَسَاكنَهُ 

ويَطرُدُهُ من البيت,

وعَينُ الله ترْقُبُهُ 

ويمحاني منَ التَّاريخِ

كَيْ يَبقَى هو الأمثل

لهُ الحقُّ بأن يقتل

ولا يُسأَلْ

بأن يمشي على الأشلاء مغرورًا

ولا يعنيه ما يحصل

أما حان لهذا الضيف أن يرحل؟

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب