news
ثقافة

 

  • أناي

كي أراني أكثر

          -----

  • أَتَحَسَّسُني

وقبل 

أن تغفل الرّيح

أَرْفعني

نارا

عسى يأْنسها

عُمْرٌ

يُهرول

نحو عمر تَجدَّدَ آتيا

          -----

  • فلا

أُرْجِئُني بحثا

عن مكان

لا تتلعثم فيهِ خطواتي

تحتَ وطْأةٍ صامتة...

          -----

  • مَلَلْتُني

طريدًا

تسكُنهُ عَوْرةُ المَنْفى

يمشي... يتوهُ

كما صوتُ السَّلاسِلِ في اليدين

مُتْخما بالنَّأي

ينتظرُ

أن تُلقمهُ الغُولةُ

ثدْيَها

حَلَمة مالحة!!!

          -----

  • أَسرجتُ

صهوة الرُّؤيا

نُبوءَةً مُظفَّرة

واعْتليتُ

وحيدا أجْمعني

ووحيدا

أمضي مِنّي إلى إليَّ

راكبا

قطارَ زمنٍ

غادر

عقاربَ ساعةٍ

مُتَقاعِدة

          -----

  • أسْرَجْتُني

أشِعَّةً سِرّيّة

ترتشفُ

رحى الأزمنة

تُنْقذني

من كلِّ الفخاخ الكامنة

-----

  • مَدَدْتُها نيرانًا

تسبق وميضَ البرقِ لمعةً

عساهُ

يتقدّمُ مشعلٌ

امْتَشقَ دمي

زيتا لمصابيح نوافذي المُنْهكة

وأعلنَ

نهاية الغياب سفرا يرفض العودة

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب