news

"الشاباك" لا يزال يحاول حل لغز عملية عبوة "دوليف"

حيفا- مكاتب "الاتحاد"- ذكر موقع "والا" أن جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) لا زال يحاول حل لغز عملية العبوة قرب مستوطنة "دوليف" القريبة من رام الله.

يأتي ذلك على الرغم من الإعلان المتسرع قبل عدة أيام حول اعتقال منفذي العملية.

وبين الموقع أن الشاباك لا زال يبحث عن منفذي العملية وأنه وعلى الرغم من حملة الاعتقالات الواسعة إلا أن (الشاباك) لا زال يجهل هل قامت خلية منظمة تابعة لحركة حماس بتنفيذها أم خلية محلية وأنه لا زال ينقص المحققين المزيد من الوقت للوصول للمنفذين.

وقال الموقع إنه وخلافًا لعمليات الطعن والدهس وإطلاق النار عبر أسلحة محلية الصنع على محاور الطرق والتي عادة ما تكون عمليات فردية إلا أن عملية وضع العبوة على نبع الماء قرب مستوطنة "دوليف" قبل نحو أسبوعين تختلف عنها حيث يميل الشاباك إلى الاعتقاد بأنها من عمل خلية منظمة وأنها قد تكون إحدى خلايا حماس المنظمة.

أما الخيار الآخر فهو إمكانية قيام خلية متمرسة بتنفيذ العملية.

وأشار الموقع إلى أن الشاباك يدير صراع أدمغة مع المعتقلين لديه حالياً للوصول إلى طرف خيط حول المنفذ الحقيقي إلا أن المشكلة التي تواجه المحققين تكمن في أن أعضاء الخلايا العسكرية عادة ما يخضعون لتدريبات حول الصمود في التحقيق وأنه وفي حال كانوا من أصحاب السوابق الأمنية فمهمة دفعهم للاعتراف معقدة أكثر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب