news-details

"الغارديان": السعودية تجند الأطفال وبريطانيا تدربهم

 وعد وزير الدولة البريطاني لشؤون آسيا، مارك فيلد، بالتحقيق في أنباء تتعلق بقيام القوات البريطانية بتدريب مقاتلين أطفال ضمن قوات تحالف العدوان، الذي تقوده السعودية، كما وعد بإجراء تحقيق حول مزاعم إصابة عدد من الجنود البريطانيين من قوة "ساس" في اشتباك مع قوة من أنصار الله في اليمن.

وقال الوزير البريطاني، بحسب ما نقلته صحيفة الغارديان، إنه سوف يحقق في تلك الأنباء والمزاعم، خاصة أن هناك تقارير تشير إلى أن 40% من جنود قوات التحالف السعودي في اليمن هم من الأطفال، وهو ما يعد انتهاكا للقانون الدولي.

وجاء هذا التصريح على لسان فيلد أمس الثلاثاء، أثناء اجتماع لمجلس العموم، ردا على سؤال من وزيرة الخارجية في حكومة الظل المعارضة، إيميلي ثورنبيري، بشأن تقرير نشرته صحيفة "ديلي مايل" الأحد الماضي.

وأفاد هذا التقرير بأن القوات الخاصة التابعة للبحرية البريطانية (SBS) قدمت مختلف أنواع الدعم إلى التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، بما في ذلك الدعم الطبي والترجمة والتدريب وتنسيق الغارات الجوية، مؤكدا إصابة خمسة من عناصر هذه القوات بجروح خطيرة جراء تبادل لإطلاق الرصاص مع أنصار الله في شباط الماضي.

وعلى خلفية هذا التقرير، تساءلت ثورنبيري بشأن مدى الانخراط الحقيقي للقوات البريطانية في الحرب على اليمن وما إذا كان عسكريو المملكة المتحدة شهودا لجرائم حرب مرتكبة من قبل التحالف.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..