news-details

آلاف الجزائريين يحتجون على سعي بوتفليقة للترشح لعهدة خامسة

تحت شعار "لا للعهدة الخامسة" و "حراك 22 فيفري"، خرج آلاف الجزائريين اليوم الجمعة في شوارع العاصمة الجزائر إحتجاجًا على مساعي الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة للترشح لعهدة وفترة رئاسية خامسة، معتبرين أنه آن الأوان أن يتنحى الرئيس المتهالك والذي تشهد حالته الصحية تدهورًا متكررًا عن سدة الحكم بطرق سلمية.

وكان بوتفليقة (81 عامًا) والذي يتولى الرئاسة منذ عام 1999 قد أعلن خوضه الانتخابات المقررة في 18 نيسان/ أبريل على الرغم من المخاوف بشأن حالته الصحية. ولم يظهر بوتفليقة على الملأ إلا نادرًا منذ إصابته بجلطة عام 2013 اضطرته لاستخدام مقعد متحرك منذ ذلك الحين.

وردد المتظاهرون هتافات، أثناء مسيرتهم وسط العاصمة، تقول "لا لبوتفليقة ولا لسعيد" في إشارة إلى شقيقه الأصغر والمستشار الرئاسي.

وأفادت مصادر جزائرية بأن قوات الدرك (الشرطة الجزائرية) استخدمت خراطيم المياه لفض المتظاهرين ومنعهم من الوصول الى قصر المراديه.

تصوير: رويترز 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..