news

أبو مازن والمنظمة ينعيان أحمد عبد الرحمن

 

نعى الرئيس محمود عباس، مساء أمس الاثنين، إلى الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات، والعالم، القيادي الوطني في حركة "فتح" المناضل أحمد عبد الرحمن، مستشار الرئيس الراحل ياسر عرفات، الذي رحل مساء امس في مدينة رام الله عن عمر ناهز 76 عاما.

وأثنى أبو مازن على مناقب المناضل الوطني الكبير، الذي أفنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا، وفي الدفاع عن قراره الوطني المستقل.

وأحمد عبد الرحمن من مواليد قرية بيت سوريك شمال غرب القدس، شغل عدة مناصب ومواقع متقدمة في العمل السياسي والتنظيمي، منها مستشارا للرئيسين الراحل ياسر عرفات، والرئيس أبو مازن، لشؤون منظمة التحرير، وعضو المجلس المركزي، ومجلس ثوري لحركة فتح، وعضو في المجلس الوطني الفلسطيني.

وهو من الرواد الأوائل لحركة "فتح" التي التحق بها عام 1967، وكان من مؤسسي الإعلام الموحد مع الشهيد ماجد أبو شرار، وهو من مؤسسي إذاعة صوت فلسطين، وترأس تحرير مجلة فلسطين الثورة، وكان ناطقا باسم حركة "فتح" ومستشارا للرئيس الشهيد ياسر عرفات، وهو أول أمين عام لمجلس الوزراء.

كما كان الراحل عضوا في الأمانة العامة للاتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين، وله عدة مؤلفات، منها "عشت في زمن عرفات" وقد فاز بجائزة الدولة لعام 2015 وكتابه الأخير، بعنوان: عرفات.

كما نعت هيئات وشخصيات قيادية في منظمة التحرير وفي فصائل فلسطينية، الراحل عبد الرحمن،

فقد نعى أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وأعضاء اللجنة التنفيذية، الراحل أحمد عبد الرحمن، "أحد القامات السياسية والفكرية والإعلامية، والظاهرة النضالية الفلسطينية، ومن أوائل قيادات حركة "فتح" العملاقة ومن مؤسسي الإعلام الفلسطيني الموحد".

وستجري مراسم التشييع يوم غد الأربعاء الساعة 11 صباحا من مقر الرئاسة في مدينة رام الله، وسيستقبل الرئيس أبو مازن، المعزين في مقر الرئاسة يوم غد من الساعة الخامسة وحتى الثامنة مساء.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب