news-details

أكثر من 4 طن: الأوروغواي تحبط أكبر محاولة لتهريب الكوكايين عبر أراضيها

 

أحبطت الأوروغواي اليوم السبت محاولة لتهريب أكثر من 4 طن من الكوكايين في حاويات متجهة الى افريقيا، بعد ضبطها في ميناء مونتيفيدو، معتبرة أنها "أكبر ضربة لتهريب المخدرات في تاريخ البلاد".
وتحوّلت أوروغواي على مر السنين الى نقطة لتهريب المخدرات والكوكايين المنتج في أمريكا اللاتينية بشكل خاص.
وكانت الشحنة المحملة بأطنان من المخدرات متوجهة من مونتيفيدو الى دولة توغو في غرب افريقيا.
وما أثار شكوك مفتشي الجمارك أنه تم تحميل البضاعة من مزرعة في جنوب غرب البلاد (منطقة سوريانو) تحت مسمى دقيق الصويا، وانه لم يكن يومًا أن تم تحميل كميات كبيرة الى هذا الحد من الصويا عبر الشركة ذاتها ولم يسبق أن تم تصدير كميات بهذا الحجم الى بلد لا يعرف باستخدام الصويا، وافرقيا بالعموم التي ليست قارة تعرف باستخدام حبوب الصويا ودقيقها في مطابخها. 
وعند تفتيش الحاويات عثر مفتشو الجمارك على 4003 رزمة بزنة 1,1 كيلوغرام من الكوكايين كل منها. وبوزن اجمالي 4418 كيلوغرام. وتبلغ قيمة السوق لهذه الشحنات بنحو 1,3 مليار دولار.
وقال مدير الجمارك في أوروجواي، خايمي بورجياني، إن قيمة المخدرات في السوق الأوروبي تقدّر بمليار دولار، وليس معروفا مصدر الكوكايين، موضحاً أنه تم تحميلها في الشاحنات.
وقامت الشرطة بمداهمة المزرعة التي وصلت منها الشاحنات المحملة بالبضاعة المشبوهة، لتعثر على 1,500 كيلوغرام من الكوكايين أيضًا هناك. واعتقلت صاحب المزرعة ونجله على ذمة التحقيق. 

تصوير: رويترز

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..