news

أمريكا وحركة طالبان يوقعان اتفاق السلام

وقعت الولايات المتحدة وحركة "طالبان" الأفغانية، اليوم السبت، بالعاصمة القطرية الدوحة، اتفاقا لوقف أعمال العنف وإحلال السلام في البلاد.

ووقع عن حركة "طالبان" الملا عبد الغني برادر، رئيس المكتب السياسي، وعن الولايات المتحدة مبعوثها للمصالحة الأفغانية، زلماي خليل زاد.

ويقضي الاتفاق بين أمريكا و"طالبان" بالانسحاب الكامل للقوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان خلال 14 شهرا.

ونص الاتفاق أيضا على أن أمريكا ستعمل فورا على خطة مع كل الأطراف المعنية للإفراج عن السجناء السياسيين والمقاتلين.

كما أن أمريكا والحكومة الأفغانية ستفرجان عن نحو 5 آلاف أسير وطالبان ستفرج عن نحو ألف أسير بحلول 10 مارس. بالإضافة إلى أن أمريكا تهدف إلى رفع العقوبات عن أعضاء طالبان بحلول أغسطس 2020.

وأكد الاتفاق على انسحاب القوات الأمريكية وحلفائها والتحالف من خمس قواعد عسكرية خلال 135 يوما.

ودعا زعيم طالبان، هيبة الله أخونزاده، كل مقاتلي حركة طالبان للالتزام بالاتفاق مع أمريكا. תعلى ضرورة التزام عناصر الحركة بالاتفاق الذي وقع اليوم بين الحركة والولايات المتحدة في الدوحة، لإحلال السلام ووقف العنف في أفغانستان.

ونقلت وكالة "شمشاد" الأفغانية عن زعيم طالبان أن "لا ينبغي على أي مسؤول أو فرد بالإمارة الإسلامية أو من العامة خرق تلك البنود، وعلى كل شخص أن يعدها التزاما"، مضيفا "الإسلام لا مكان فيه لخيانة العهد والخديعة"، على حد قوله.

وتابع أن "الإمارة الإسلامية تؤمن بالحفاظ على علاقات ثنائية إيجابية مع العالم، وخاصة مع الدول الإقليمية، وتلتزم بمبدأ حسن الحوار".

 

وتابع، "إذا عارض أو خرق الطرف الآخر الاتفاق، فعلى الأمة كلها الإبقاء على قدرات دفاعية قوية".

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب