news-details

إعلان وقف اطلاق النار مع غزة وارتقاء 25 شهيدًا

أعلن فصائل المقاومة الفلسطينية وجيش الاحتلال فجر اليوم الاثنين، عن التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار بين الجانبين، دخل حيز التنفيذ عند الساعة الرابعة والنصف فجرا، في حين قالت إحصائية فلسطينية أن عدد الشهداء الذين ارتقوا في العدوان الإسرائيلي الإرهابي بلغ 25 شهيدا، وأن من بين المصابين من هم في حال الخطر. وفي المقابل قتل أربعة مواطنين في الجانب الإسرائيلي، حدهم عامل عربي من النقب، خلال عمله في مدينة عسقلان.

وقالت التقارير الفلسطينية، إنه يسود القطاع في ساعات الصباح هدوء حذر، في حين أعلنت ما تسمى "قيادة الجبهة الداخلية" عن رفع جميع القيود على حركة السكان في البلدات الإسرائيلية، بما فيها المدارس التي فتحت أبوابها عند الساعة التاسعة صباحا. في حين أعلنت بلدية اشكلون (عسقلان) عن اغلاق المدارس أيضا اليوم الاثنين، تحسبا لأي فشل في وقف اطلاق النار.

وأشارت اخر احصائية اعلنتها وزارة الصحة في غزة الى ان 25 فلسطينيا استشهدوا واصيب نحو 154 شخصا خلال العدوان الذي بدأ صباح السبت وانتهي فجر اليوم الاثنين. وأوضحت الوزارة ان من بين الشهداء ثلاث نساء بينهم اثنتين حوامل ورضيعة.

كما شنت الطائرات الحربية لجيش الاحتلال أكثر من 295 غارة إضافة للمدفعية والبوارج استهدفت أكثر من 320 معلما مدنيا في قطاع غزة، منها بنايات مدنية سكنية وتجارية ومقرات حكومية ومساجد وورش حدادة ومحال تجارية ومؤسسات إعلامية وأراضي ودفيئات زراعية.

وحسب المكتب الاعلامي الحكومي الفلسطيني، فقد جرى قصف وتدمير 18 بناية ومنزل بالكامل واستهداف 10 منازل أخرى ومحيطها بالصواريخ.

وقصفت الطائرات الاسرائيلية المقر الرئيس لجهاز الأمن الداخلي ومكتب الأمن والحماية التابع لمنزل مدير قوى الأمن الداخلي اللواء توفيق أبو نعيم ومقر الشرطة العسكرية الـ 17 اضافة الى قصف مسجد المصطفى في معسكر الشاطئ.

وادت الغارات الى هدم كلي لـ 58 وحدة سكنية وتضرر جزئي لعدد 310 وحدة أخرى وتضرر طفيف لمئات المنازل و6 ورش حدادة وخراطة بالزيتون والشجاعية. وامتد القصف الى موانئ الصيادين في غزة وخانيونس ورفح.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..