news

استمرار مسلسل العنف والجريمة في المجتمع العربي واردان يتنصل من المسؤولية

 

 

حيفا - وقعت جريمة قتل بشعة، فجر اليوم الاثنين، في مدينة الناصرة، راح ضحيتها المواطن عنان لوابنة. وكان الشاب أصيب بجراح حرجة إثر إطلاق النار عليه بالقرب من منزله، وتم نقله إلى مستشفى "هعيمك" في العفولة. وحاول طاقم طبي إجراء عملية إنعاش للجريح، لكنها باءت بالفشل وأعلن عن وفاته.

وأفادت الشرطة بان الجريمة وقعت في منطقة شيكونات الرام وأن القتيل يبلغ من العمر 44 عامًا. وقالت انها باشرت التحقيق في الجريمة التي لم تعرف خلفيتها بعد.

ويتواصل في المجتمع العربي مسلسل جرائم العنف ففي نهاية الأسبوع الماضي قُتل أربعة أشخاص في بسمة طبعون وأم الفحم و كفرياسيف، في جرائم إطلاق نار.

 

اطلاق نار على شاب في كابول، وطعن آخر في شفاعمرو .. حالتهما خطيرة

 

اصيب شاب في كابول، بعد منتصف الليلة الماضية بجراح خطيرة إثر تعرضه لإطلاق نار.

ونقل الشاب الى مستشفى رامبام في حيفا، فيما باشرت الشرطة بالتحقيق.

وفي شفاعمرو تعرض شاب (21 عاما) للطعن، ووصفت جراحه بالخطيرة، الشرطة ايضًا باشرت بالتحقيق.

 

طعن شاب قرب مدخل طمرة

 

اصابة شاب (20 عامًا) بجروح خطيرة إثر تعرضه للطعن قرب مدخل طمرة. وأفاد بيان لنجمة داوود الحمراء بان قامت طواقم الاسعاف قدمت الاسعافات الأوليّة للمصاب ووجدوا علامات طعن على جسده". وقال أحد أفراد طاقم نجمة داوود الحمراء: " عند وصولنا الى المكان وجدنا شاب بالعشرينات من عمره، وهو مصاب بعدّة طعنات في جسده. وفورًا قمنا بتقديم الاسعافات الأوليّة والعلاج اللّازم للمصاب، واحالته الى مستشفى رامبام لاستكمال العلاج".

 

اتهام شابين من جلجولية بقتل محمود مغربي في الرملة

 

من المقرر أن تكون الشرطة تقدم الشرطة اليوم لائحة اتهام ضد شابين من جلجولية تنسب لهما تهمة قتل محمود مغربي في الرملة الشهر الماضي.

ويدعى أحدهما عمر ابو كشك في (20 عاما) والمتهم الثاني قاصر من جلجولية ايضا. وتم اعتقالهما قرب موقع الجريمة وبحوزتهما بندقية رشاشة وقفزات ولثامان

ويشار الى ان الشرطة حلت حتى الآن ألغاز 22 من جرائم القتل التي ارتُكبت في المجتمع العربي منذ مطلع العام الجاري والتي بلغت 65 قتيلا.

 

الوزير اردان يتنصل من المسؤولية!!

 

وكان وزير الامن الداخلي غلعاد اردان ادعى إن جهودا كبيرة تبذل لتطبيق القانون في المجتمع العربي خلال السنوات الأخيرة واصفا إياها بغير المسبوقة. وأضاف، في محاولة للتنصل من المسؤولية، انه يتعين أيضا احداث تغيير داخلي في المجتمع العربي لكي ينعم مواطنو إسرائيل العرب بالأمان. وحاول اردان تحميل المسؤولية للنواب العرب مدعيًا ان ما يهمهم هو تحسين ظروف من وصفهم بـ"الإرهابيين" في السجون اكثر من اجتثاث آفة العنف والجريمة في مجتمعهم. وأضاف محرضًا: انه من الصعب احداث التغيير المذكور طالما لا يشجب رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة كل من يحوز على أسلحة غير قانونية وطالما لا يدعو أعضاء الكنيست العرب النساء المعنفات الى ترك ازواجهن وعائلات تلك النسوة الى دعمهن. وردت اقوال الوزير اليوم في سياق مراسم لمنح ترقيات في مصلحة السجون.

صورة عنان لوابنة 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب