news

الأردن: آلاف المحتجين يطالبون باستقالة وزير الداخلية

 طالب آلاف المتظاهرين في العاصمة الأردنية عمان باستقالة وزير الداخلية سلامة حماد السحيم ومحاسبته، وذلك على خلفية تعامل الأجهزة الأمنية مع الاحتجاجات التي نظمها المعلمون.

وأفاد مراسلون صحافون بأن قوات الأمن اعتدت على الصحفيين وقامت برمي هواتف كانت توثق احتجاجات المعلمين وسط العاصمة، أمس الخميس، للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية.

واستخدمت قوات الأمن والدرك الأردنية الغاز المسيل للدموع لتفريق مظاهرة المعلمين في منطقة الدوار الرابع.

وحشدت السلطات منذ الصباح أعدادا كبيرة من أفراد الأجهزة الأمنية، على الطرق الخارجي لمنع وصول المعلمين الأردنيين من كافة محافظات المملكة إلى العاصمة عمان، للمشاركة في الاعتصام النقابي أمام مقر الحكومة، للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية للمعلمين.

وأفاد المراسلون في وقت سابق أمس، بأن رئيس الوزراء عمر الرزاز، أعلن استعداده للحوار مع المعلمين والاستماع لمطالبهم.

وقد تصاعدت حدة التصريحات المتبادلة بين الحكومة، ممثلة بوزارتي التربية والتعليم والداخلية من جهة، وبين نقابة المعلمين من جهة أخرى، وذلك على خلفية الوقفة الاحتجاجية، التي نفذها المعلمون أمس قرب الدوار الرابع للمطالبة بصرف علاوة مهنة بنسبة 50%.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب