news-details

الإفراج المبكر عن دلال داوود المرأة المعنّفة التي دينت بقتل زوجها وحكمت بالمؤبد

أعلنت مصلحة السجون اليوم الأربعاء عن اطلاق سراح دلال داوود، ابنة قرية أبو سنان، التي دينت بقتل زوجها قبل 18 عامًا.

وأعلن عن اطلاق سراح داوود، وهي زوجة معنّفة تعرضت للاغتصاب والتعذيب والاعتداء الوحشي من قبل زوجها الذي اشتكته مرارًَا وتكرارًا للشرطة وطلبت الطلاق منه بالمحكمة الشرعية لكن المحكمة قررت اعادتها لمنزل الزوجية، فتؤول الأحداث عند عودة دلال من المشفى بعد ولادة ابنها، حاول زوجها تجريدها من ملابسها عنوة وأن يجبرها على اقامة علاقة جنسية معه، الى أن قتلته دفاعاً عن النفس.

وستخرج داود من السجن قبل أن تنهي محكوميتها بالسجن المؤبد، وبعد أن قضت 18 عامًا بالسجن فقط من أصل 30 عامًا حُكمت عليها.

وأبلغت النيابة في لواء المركز للجنة اطلاق السراح الخاصة التي تعاين طلبات اطلاق السراح من قبل المحكومين بالسجن المؤبد، أنها توافق على اطلاق سراح دلال المبكر، والتي كانت قد دينت بقتل زوجها العنيف قبل 18 عامًا. وأكدت النياب أن موقفها أخذ بعين الاعتبار موقف اللجنة الوزارية لمحاربة العنف داخل العائلة وموقف سلطات السجون ووزارة الرفاع التي أوصت باطلاق سراحها المبكر. واعتبرت أن اللجنة غيّرت رأيها رأسًا على عقب من الجلسة السابةق الى الجلسة الحالية، على خلفية العملية الاصلاحية والعلاجية التي مرّت بها.

وكانت قد أطلقت مجموعة من الجمعيات النسوية الأسبوع الماضي حملة تطالب بالافراج المبكر عن دلال.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..