news-details

الاتحاد الأوروبي: المستوطنات الإسرائيلية غير قانونية

*بيرني ساندرس يدين قرار شرعنة المستوطنات الإسرائيلية*

قال الاتحاد الأوروبي الليلة الماضية، إنه لا يزال يؤمن بأن النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانوني بموجب القانوني الدولي ويقلل فرص التوصل إلى سلام دائم.

وقالت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد في بيان "الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل لإنهاء كل النشاط الاستيطاني في ضوء التزاماتها كقوة محتلة".

وقال السيناتور الأميركي بيرني ساندرس "إن المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة غير قانونية". وأضاف سنادرس، المرشح للانتخابات الرئاسية الأميركية في تغريدة له على موقع توتير، "هذا واضح من القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة المتعددة". وأضاف: "مرة أخرى يقوم ترمب بعزل الولايات المتحدة وتقويض الدبلوماسية، من خلال إرضاء قاعدته المتطرفة".

وكان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو قد أعلن مساء أمس الاثنين ان بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الاسرائيلية "غير متسقة مع القانون الدولي" في تحول في السياسة الخارجية لهذا البلد.

ويضع هذا التصريح الولايات المتحدة في موقف متناقض مع الشريحة الأكبر من الدول كما وقرارات مجلس الأمن الدولي. وقال بومبيو زاعما، إنه "بعد دراسة جميع جوانب النقاش القانوني بعناية، توافق هذه الإدارة ... على ان (إنشاء) مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي".

وحتى الآن، كانت السياسة الأميركية تعتمد، نظريا على الأقل، على رأي قانوني صادر عن وزارة الخارجية في عام 1978 يعتبر ان إقامة المستوطنات في الأراضي الفلسطينية يتعارض مع القانون الدولي.

ويعتبر ميثاق جنيف الرابع حول قوانين الحرب إقامة المستوطنات مناقضا لكل المبادئ الدولية.

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..