news-details

الاتحاد الأوروبي وروسيا يرفضان الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان

أعلنت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي أن الارتحاد الأوروبي لا يعترف بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان السوري المحتل، في حين نددت روسيا بتصريحات ترامب واعترافه بالسيادة الاسرائيلية. 

متحدثة باسم الحكومة الألمانية ردا على سؤال عن تصريحات ترامب عن الجولان: نرفض الخطوات الأحادية، وضم إسرائيل للجولان باطل بموجب قرار الأمم المتحدة

قالت وكالة الإعلام الروسية نقلا عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا إن دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان غير مسؤولة.

بالمقابل، قال الكرملين اليوم الجمعة إنه لا يزال يأمل أن تظل دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للاعتراف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان مجرد "دعوة" وألا تتحول لإعلان رسمي. وقالديمتري بيسكوف إن مثل هذه الدعوات تهدد بزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط على نحو خطير وتضر جهود التوصل إلى تسوية سلمية في المنطقة.

الجامعة العربية: ردة خطيرة!

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إن أي اعتراف أمريكي بسيادة إسرائيل على الجولان سيمثل ردة خطيرة في موقف الولايات المتحدة من الصراع العربي الإسرائيلي. وأضاف أبو الغيط في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في وقت متأخر من مساء الخميس "الجامعة العربية تقف بالكامل وراء الحق السوري في أرضه المحتلة، ولدينا موقف واضح مبني على قرارات في هذا الشأن، وهو موقف لا يتأثر إطلاقا بالموقف من الأزمة في سوريا".

وكان ترامب قد كتب على تويتر أمس الخميس أنه حان الوقت للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء العربية السورية (سانا) قال مصدر في وزارة الخارجية إن تصريحات الرئيس الأمريكي "تؤكد مجددا انحياز الولايات المتحدة الأعمى" لإسرائيل لكنها "لن تغير أبدا من حقيقة أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوريا".

وكانت يوم امس قد نقلت وكالة "اسوشييتد برس" الأمريكية عن مصادر لم تسمها، أن الادارة الأمريكية قد تعلن عن اعترافها بالسيادة الاسرائيلية على مرتفعات الجولان السوري المحتل خلال زيارة نتنياهو المقبلة الى واشنطن. 

وتحتل إسرائيل مرتفعات الجولان العربية السورية منذ حرب عام 1967، وأعلنت ضمها إليها في عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..