news-details

الاتحاد الأوروبي يحذر من عواقب العنف في السودان ويطالب المجلس العسكري بتسليم السلطة

أكدت المتحدثة الرسمية باسم الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد الأوروبي يحذر من عواقب استخدام العنف في السودان على مستقبل المسار السياسي في البلاد. وأضافت مايا كوتسيانشيتش، أن الاتحاد الأوروبي يطالب المجلس العسكري باحترام حرية التعبير والتظاهر السلمي، بحسب تعبيره.

كما دعا المجلس العسكري لتسليم السلطة الى المدنيين بأقرب وقت، محذرًا من الانحراف عن المسار السياسي.

كذلك أكد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي أنه يدين استخدام العنف في السودان الذي خلف عددا من القتلى والجرحى المدنيين.

مصر تتتابع الأحداث وتعرب عن مواساتها لأسر الضحايا

أكدت مصر أنها تتابع ببالغ الاهتمام تطورات الأوضاع على الساحة السودانية والأحداث الأخيرة وتداعياتها.

وأعربت مصر عن مواساتها لأسر الضحايا، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى، ومؤكدة على أهمية التزام كافة الأطراف السودانية بالهدوء وضبط النفس والعودة إلى مائدة المفاوضات والحوار، بهدف تحقيق تطلعات الشعب السوداني.

وأكدت مصر دعمها الكامل للسودان في هذا الظرف الدقيق من تاريخه ومساندتها الكاملة للجهود الرامية، لتحقيق مستقبل أفضل لأبناء الشعب السوداني يقوم على الاستقرار والتنمية ويحقق الرخاء والرفاهية.

وأعلنت مصادر صحافية سودانية سقوط 15 قتيلا وأكثر من 60 جريحا برصاص قوات الأمن السودانية في محاولتها فض الاعتصام في ميدان القيادة العامة بالعاصمة الخرطوم، في أحدث هجوم يقوده المجلس العسكري الانتقالي على المتظاهرين، ومسعاه لفرض السيطرة على ساحة الاعتصام وطرد المعتصمين منها.  بينما تحدثت لجنة الأطباء المركزية في السودان عن 13 قتيلًا وصلت جثثهم المستشفيات وأكثر من 110 مصابين.

هذا وتوقفت كافة المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى اعلان الثورة والتغيير، والتي دعت بدورها لاستمرار الاعتصام في كافة مدن السودان واعلان العصيان المدني الكامل.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..