news

الاحتلال يستجيب لمطالب "حقوق المواطن" بشأن وقف جرائم الهدم

 استجابت "الادارة المدنية" التابعة للاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، يوم أمس الثلاثاء، لمطالب جمعية حقوق المواطن المتكررة بشأن وقف هدم المنازل في الضفة الغربية وذلك في أعقاب الأزمة العالمية نتيجة تفشي فيروس كورونا.

وجاء في رد "الادارة المدنية" على طلب الجمعية أنه سيتم تجميد هدم المنازل في الضفة الغربية خلال فترة أزمة كورونا، وأن أوامر الهدم الصادرة ضد المباني المأهولة لن يتم تنفيذها في الوقت الحالي، لكن لن يسري التجميد على أعمال البناء الجديدة التي ستتم خلال هذه الفترة. كما جاء في الرد أنه منذ اندلاع أزمة كورونا في المنطقة الشهر الماضي، لم يتم هدم منازل، ولكن تم هدم عدد من المنشآت غير المرخصة مثل خزان المياه وألواح الشمسية.

المحامية روني بيلي من قسم الأراضي المحتلة في جمعية حقوق المواطن رحبت بقرار تجميد هدم المنازل الذي يأتي بعد 3 مراسلات وتذكير، ولكنها انتقدت بشدّة تذرّع "الادارة المدنية" بهدم منشآت ألواح شمسية وخزان مياه، مذكّرة بأن أزمة وباء كورونا تعتمد اعتمادًا كليًا على الوقاية والنظافة، وأن عدم وجود خزان ماء في تجمّع سكاني لا يتمتع بالمياه الجارية هو أمر غاية في الخطورة، ليس على مستوى غسل اليدين الإلزامي لمنع انتشار الوباء بل على صعيد الحياة اليومية ومتطلباتها أيضًا.

 

هذا وتشير منظمة "بيتسيلم" الحقوقية إلى أن سلطات الاحتلال هدمت منذ العام 2006 ما لا يقل عن 1500 وحدة سكنية في الضفة الغربية، وشردت بذلك ما لا يقل عن 6546 فلسطينيًا، في حين هدمت عددًا من هذه المنازل أكثر من مرة.

كما هدمت "الادارة المدنية" التابعة للاحتلال في الضفة 764 منشأة أخرى تشمل جدرانًا وآبار مياه وشوارع ومخازن وأبنية زراعية ومصالح تجارية ومباني عامّة وغيرها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب