news

الاحتلال يستولي على عمار في القدس ويقرر هدم 4 منازل أخرى

يُصعد الاحتلال في القدس المحتلة، هجومه الإرهابي على الوجود الفلسطيني في القدس المحتلة، إذ أن محكمة احتلال أقرت مساء امس الأحد، اخلاء بناية سكنية، تعود لاصحابها الفلسطينيين البالبغ عددهم 22 نسمة، ونقلها لعصابة عطيرت كوهنيم الاستيطانية، فيما قررت محكمة الاحتلال تدمير 4 منازل في حي وادي الحمص جنوب القدس المحتلة.

فقد اقرت محكمة الاحتلال إخلاء بناية عائلة ناصر الرجبي في حي بطن الهوى في بلدة سلوان، التي باتت جزءا من القدس المحتلة، وتقع عند جنوب المسجد الأقصى المبارك، لصالح عصابة "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية.

وقال مركز معلومات وادي حلوة- سلوان، ولجنة حي بطن الهوى في بيان مشترك، إن المحكمة رفضت اعتراض عائلة الرجبي على البلاغات القضائية التي كانت قد تسلمتها من عصابة "عطيرت كوهنيم" من العام 2016، وبدأت منذ ذلك الوقت تخوض صراعاً في المحكمة لإثبات ملكيتها في العقار والأرض.

وأضاف المركز واللجنة، أن البناية السكنية مؤلفة من 3 طوابق (3 شقق سكنية)، تأوي 22 فرداً، بينهم أطفال وكبار سن ومن ذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفتا إلى أن الأرض مقام عليها حوالي 35 بناية سكنية، وجميع سكانها يعيشون في الحي منذ عشرات السنين، بعد شرائهم الأراضي والممتلكات من أصحابها السابقين بأوراق رسمية

كذلك أصدرت محكمة الاحتلال الأحد، قرارا بهدم 4 منازل في حي واد الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرق القدس.

وصادقت المحكمة على هدم منازل تعود للمواطنين نعيم عليوة، وأسامة حمد، ومحمد ابو طير (ابو عرب)، ومبنى عظم مؤلف من 3  طبقات للمواطن نعيم الاطرش. وكانت قوات الاحتلال هدمت في 22 تموز من العام الماضي 11 بناية تضم أكثر من 70 شقة في المنطقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب