news

الاحتلال يغلق المسجد الأقصى وإعتقال 3 مقدسيين بمواجهات مع شرطة الاحتلال

إعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي ظهر اليوم الثلاثاء ثلاثة مقدسيين من المرابطين في الحرم القدسي الشريف، اثر مواجهات اندلعت في الحرم.

وقد وقعت مواجهات وتدافع بالأيدي بين النساء والرجال المرابطين في المسجد الأقصى وبين قوات الاحتلال الاسرائيلي في باحات المسجد الأقصى. 

وقالت مصادر فلسطينية إن أعدادًا كبيرة من قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط أجواء متوترة جدًا، واعتقلت 4 مواطنين بينهم سيدتان.

وادعت شرطة الاحتلال في بيان أن زجاجة مشتعلة ألقيت تجاه نقطة الشرطة في الحرم القدسي الشريف، وأن قواتها لاحقت 3 مشتبهين واعتقلتهم. فيما أظهرت صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي باندلاع حريق في المبنى الذي فيه نقطة الشرطة.

وأعلنت شرطة الاحتلال بعد ذلك إغلاق جميع البوابات والمنافذ للمسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف بهدف تنفيذ اعمال التمشيط بحثًا عن مشتبهين وأغراض مشبوهة.

 

وقد صدرت  دعوات ومناشدات لأهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل للوصول للأقصى وبدء اعتصام مفتوح في أعقاب إغلاق الاقصى.
وتشهد القدس  توتر شديد على خلفية فتح مصلى باب الرحمة قبل ثلاثة اسابيع، إذ اعتقلت سلطات الاحتلال قرابة المئة شخص من بين المصلين، منهم من أبناء القدس والشمال، على خلفية مشاركتهم بفتح باب الرحمة وصدرت ضدهم أوامر إبعاد قضائية من باحات المسجد الأقصى. وأبعد الاحتلال الاسرائيلي مدير أوقاف مدينة القدس الشرقية عبد العظيم سلهب و نائب مدير الأوقاف ناجح بكيرات على خلفية فتح باب الرحمة، واتهمت الشرطة الاسرائيلية مجلس الوقف، الذي تم توسيعه مؤخرا من قبل الأردن ، بالدفع لسلسلة من المواجهات التي أدت إلى فتح باب الرحمة . 

وفي 22 شباط/ فبراير المنصرم دخل مئات المصلّين مصلى باب الرحمة في الحرم القدسي الشريف بعد فتحه لأول مرة منذ أن أغلقته قوات الاحتلال بوجه المصليّن في عام 2003 في خضم أحداث الانتفاضة الثانية. 

 

قوات الاحتلال تعتقل عدداً من الشبان من باحات المسجد #الأقصى، قبل قليل. pic.twitter.com/B1WG3XFDtI

— #فلسطين (@alwatan_pal) March 12, 2019
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب