news

الاحتلال يفرج عن الشيخ عكرمة صبري ويبعده عن الأقصى لمدة أسبوع

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الجمعة عن الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى بعد اعتقاله والتحقيق معه.

وأبلغت قوات الاحتلال الشيخ عكرمة صبري بقرارها الجائر بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع، وسلمته استدعاءً لمراجعة مخابراتها يوم الأربعاء المقبل.

وكانت عناصر من مخابرات الاحتلال داهمت منزل الشيخ صبري وسط القدس المحتلة في وقت سابق اليوم، قبل أن تعتقله وتقتاده إلى مركز القشلة، حيث سلمته القرار والاستدعاء.

وقال الشيخ صبري، في اتصال مع "وفا" وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينيّة، عقب الإفراج عنه، أن اعتقاله والتحقيق معه بشكل متكرر ما هو إلا استهداف للمسجد الأقصى، مضيفا أن الاحتلال وجه له عدة تهم لا أساس لها من الصحة.

ويأتي هذا القرار قبل يومين من استئناف الصلوات في المسجد الأقصى المغلق منذ شهرين، بسبب جائحة كورونا، القرار الذي أعلن عنه أمس الخميس.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تلاحق بها مخابرات الاحتلال الشيخ صبري حيث اتخذ قرار مشابه بحقّه في شهر كانون الثاني –يناير الماضي في محاولة منها ضرب صمود وثبات القدس وأهلها في وجه الاحتلال وغطرسته.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب