news

البنتاغون ينشر تفاصيل مقتل البغدادي ولقطات من الغارة التي قتلته

نشرت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، اللقطات المصورة الأولى للغارة التي نفذتها قوات خاصة في مطلع الأسبوع شمال شرق سوريا، مدعية أنها قتلت زعيم تنظام داعش والخليفة المزعوم أبو بكر البغدادي، محذرة من هجوم انتقامي محتمل قد تشنه خلايا داعش التي لا تزال قائمة.
وأظهرت اللقطات، التي رفع عنها السرية شريط فيديو ملتقط من الجو، بالأبيض والأسود، تظهر كأنها التقطت من طائرة مسيّرة، قوات العمليات الخاصة الأميركية وهي تطبق على المجمع الذي زعمت أن البغدادي كان في داخله، وطائرة أميركية تطلق النار على ارهابيي تنظيم داعش في مكان قريب، قبل أن تدخل قوات أمريكية خاصة المجمع.
وحسب ما نشرته الوزارة الأمريكية هرب البغدادي باتجاه نفق وفجّر سترة ناسفة بنفسه، بعدها تظهر اللقطات عامود دخان أسود يتصاعد من الموقع بعدما سوّت القنابل الأمريكية المجمع بالأرض.
وقال الجنرال بمشاة البحرية كينيث مكنزي قائد القيادة المركزية التي تشرف على القوات الأميركية بالشرق الأوسط "بدا (المجمع) كساحة لانتظار السيارات بها حفر كبيرة". مضيفًا أن فكرة تدمير المجمع ترجع لأسباب منها "ضمان ألا يكون ضريحا أو أي شيء يمكن تذكره بأي طريقة. بات مجرد قطعة أرض أخرى". وقال إن عدد غير معروف من مقاتلي داعش قتلوا بعدما فتحت المروحيات الأمريكية القتالية النار عليهم، وأكد مقتل أربع نساء ورجل بنيران القوات الأمريكية بعدما خرجوا لتفجير أنفسهم بأحزمة ناسفة عند مواجهة القوات الأمريكية.
وزعم الجنرال مكنزي أنه تم التعرف على جثة البغدادي بمساعدة الحمض النووي الذي جمعوه من أشلائه، وأن القوات الأمريكية قامت بالقاء أشلاء زعيم التنظيم الارهابي في البحر.
وقتل البغدادي، والذي أعلن نفسه "خليفة" لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام الارهابي "داعش"، بعد أن فجر نفسه عندما اقتربت القوات من الاطباق على المجمع السكني الذي لم تكشف الوزارة عن موقعه.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب