news-details

العدوان الأمريكي يتصاعد: الاستيطان غير مخالف للقوانين الدولية

خطوة أخرى تضاف الى التكالب الأمريكي على القضية الفلسطينية بعد اعترافها بالقدس المحتلة على أنها عاصمة لإسرائيل، بتغيير موقفها تجاه المشاريع الاستيطانية.

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن تخفيف حدة تعامل بلاده مع مشاريع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك بعد أسبوع من إدانة أمريكية لقرار أوروبي يلزم دول الاتحاد بوسم بضائع المستوطنات في دول الاتحاد الأوروبي.

ووفق ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية، فإن الإدارة الأمريكية قررت تغيير موقف بلادها من مشاريع الاستيطان باعتباره غير مخالف للقوانين الدولية، وذلك خلافا للقرار الأمريكي المعمول به منذ العام 1978 باعتبار المستوطنات مخالفة للقوانين الدولية، فيما يتوقع أن يعلن بومبيو عن ذلك رسميا في وقت لاحق.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..