news-details

الجبهة: القائمة المشتركة تعزّز تأثيرنا وتزعزع حكم نتنياهو

تتقدّم الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بتحيات التقدير والاعتزاز بالإنجاز السياسي والوطني الكبير الذي حققته القائمة المشتركة في انتخابات الكنيست الـ 22، بحصولها على قرابة نصف مليون صوت وتمثّلها بـ 13 مقعدًا.

لقد بات واضحًا أنّ القائمة المشتركة نجحت في توحيد صوت الجماهير العربية الفلسطينية الباقية في وطنها، والقوى التقدّمية اليهودية نصيرة السلام والمساواة والديمقراطية؛ وفي زعزعة حكومة اليمين الاستيطاني العنصرية بزعامة نتنياهو.

كما نجحت القائمة المشتركة في رفع نسبة التصويت من جهة، وتقليص نفوذ الأحزاب الصهيونية من جهة ثانية. وإن دلّ هذا فيدلّ على التفاف الأكثرية الساحقة حول خيار الوحدة النضالية للجماهير العربية، وحول القائمة المشتركة بقيادة الجبهة وبشراكة كل المركّبات، وبدعم جارف من أهلنا في كل مكان.

ولم يفشل نتنياهو وحلفاؤه في الحصول على تكتل من 61 نائبًا فحسب، بل فشل في تصدير أزمته وإفلاسه السياسيين من خلال التحريض الدموي على الجماهير العربية وعلى القائمة المشتركة. ورغم أنف اليمين تموضعت القائمة المشتركة لاعبًا مركزيًا في الساحة السياسية، جامعةً بين الطرح الوطني والهمّ اليومي، والرابط الجدلي بينهما.

فألف ألف تحية لأبناء وبنات شعبنا في الجليل والمثلث والنقب والساحل، لهذه الهبّة الوطنية الصادقة التي تجلّت فيها أبهى صور الانتماء الناصع لقضايانا العادلة ولوحدتنا النضالية. وألف تحية للأصوات اليهودية الشجاعة التي دعمت القائمة المشتركة كخيار ديمقراطي تقدّمي مناهِض للاحتلال والعنصرية والتدهور الفاشي الذي يقوده نتنياهو.

إنّ الجبهة إذ تعتز بهذه الثقة الكبيرة التي أولتنا إياها الجماهير، تدعو إلى ترسيخها والحفاظ عليها واستثمار هذا الإنجاز الهام في خدمة قضايا شعبنا وجماهيرنا، وفي صدارتها إقصاء نتنياهو وثلته المجرمة عن سدّة الحكم.

















 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..