news

الجبهة والعربية للتغيير: قافلتنا ستسير رغم أنفهم

انتهت قبل قليل الجلسة في المحكمة العليا حول شطب قائمة الجبهة والعربية للتغيير.

وفي تعقيبها صرّحت القائمة: "المطلوب إقصاؤه من البرلمان هو العنصريون والكهانيون الذي يؤمنون بالتفوّق العرقي والتطهير العرقي ويدعون للترحيل؛ وليس قائمة عربية يهودية تنادي بالسلام والمساواة والديمقراطية. قافلتتا ستسير رغم أنف نتنياهو وقطعان اليمين المسعورة".

وقال النائب د. يوسف جبارين في أعقاب انتهاء الجلسة: "انتهت جلسة المحكمة العليا حول شطب قائمة الجبهة والعربية للتغيير، ورفيقنا د. عوفير كسيف. استمعت المحكمة الى تسويغاتنا ضد الشطب، بواسطة المحامي حسن جبارين ومركز عدالة، وستصدر المحكمة قرارها حتى يوم الأحد القريب".

وأضاف جبارين: "طلبات الشطب هي عنصرية بامتياز، وتهدف الى التحريض علينا وعلى القوى الديمقراطية اليهودية، والى سحب الشرعية من حراكنا الجماهيري وتمثيلنا السياسي. يجب سحب صلاحية الشطب من لجنة الانتخابات الّتي باتت قراراتها عبارة عن قرارات سياسية انتقامية تمثُل طغيان الأغلبية العنصرية".

واختتم حديثه بالقول: "نحن نقول للعنصريين وللكهانيين: خسئتم، فبقاؤنا وصمودنا في ارضنا اقوى من تحريضكم، وجذورنا ضاربة عميقًا في وطننا وهي اقوى من رياح الفاشيين".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب