news

الجبهة: متمسّكون بالقائمة المشتركة وندعو الأحزاب لحسم أمرها

 قدمنا عروضا للتجمع والعربية للتغيير لتسهيل تشكيل القائمة

تؤكد الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، مجددًا، على تمسكها بخيار القائمة المشتركة، بمركباتها الأربعة. إلى جانب احترامها وتمسكها بقرار لجنة الوفاق، بموجب ما تعهدت به الجبهة للجنة، أسوة بتعهدات باقي الأحزاب الموقعة. وتدعو جميع الأحزاب الى احترام ما تعهدت به ووقعت عليه. فالقائمة المشتركة تبقى خيار الجماهير، ونحن متأكدون من أن الأداء الصحيح، وعلى الرغم من أحداث الأيام الأخيرة، قادر على تحقيق نتيجة كبيرة تزيد تمثيل كافة المركبّات.

لقد آن الأوان لحسم مسألة القائمة المشتركة لننجز تشكيلها وانطلاقتها ونتفرغ لإدارة المعركة الاساس، المعركة السياسية المفصلية في مواجهة قوى اليمين الاستيطاني والفاشي المستشرس ويمكن من تعزيز تمثيل جماهيرنا العربية والقوى اليهودية الدمقراطية.

 الجبهة بذلت في الأسابيع الأخيرة جهودا جمّة من أجل التوصل الى حلول، وعرضت على الأخوة في التجمع الوطني الديمقراطي، والحركة العربية للتغيير، قضايا من شأنها أن تشجعهم على قبول قرار لجنة الوفاق. وكذا فعلت الحركة الإسلامية (القائمة الموحدة)، التي أعلنت هي أيضا قبولها بقرار لجنة الوفاق، دون التوصل الى نتيجة.

إننا في الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، ندعو مجددا الى الحسم السريع، فنحن معنيون بالمركبات الأربعة، وهذا هو الخيار الأفضل، التي تحكمه ظروف المرحلة، ولهذا على كل اطار أن يتحلى بالمسؤولية، بعيدا عن كل ما من شأنه أن يمنع قيام المشتركة، بمركباتها الأربعة، ونحن ومن منطلق احترامنا لجميع الاحزاب ننأى عن التدخل في اي من شؤون الاحزاب الاخرى الداخلية ولكننا نناشد اي حزب يواجه نقاشات وازمات داخلية ان يبادر الى البت داخليا وعدم تصدير الازمة للخارج او القائها على اطار سياسي اخر.

ونود التنويه الى شكرنا وتقديرنا للدور الذي قام به أعضاء لجنة الوفاق وابدائهم النوايا الصادقة والمساهمة الحقيقية في محاولات التوصل الى تفاهمات تبني القائمة المشتركة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب