الأخبار


لقي عامل بناء (50 عامًا) مصرعه في حادث عمل بورشة للبناء في شارع تشارنيحوفسكي بالكرمل الفرنسي في حيفا، اثر سقوطه من الطابق السادس.

وأفادت طواقم الاسعاف أنها تلقت بلاغًا حول سقوط العامل ولكن مع وصولها الى الموقع اضطرت للاعلان عن وفاته متأثرًا باصابته. ليصبح بذلك الضحية الواحد والعشرين في حوادث العمل وورشات البناء منذ مطلع العام الجاري.

وكانت قد أفادت طوافم الاسعاف في وقت سابق اليوم بإصابة عامل (49 عامًا) في ورشة بناء صباح اليوم الثلاثاء، اثر سقوطه عن علو في ورشة بناء بشارع ألنبي في حيفا. وقدمت طواقم الاسعاف العلاج الأوليّ للمصاب وأحالته لمستشفى رمبام لاستمرار تلقي العلاج وقد وصفت اصابته بالمتوسطة.

وأعلنت الشرطة اليوم أنها ستطلب تمديد اعتقال مدير ورشة بناء من الجولان (50 عامًا) في بيتح تكفا اثر مصرع عامل في ورشة البناء التي يديرها أمس. وأكدت الشرطة أنها ستجلب عاملين أجنبييين أيضًا لتمديد اعتقالهما في هذه الحادثة.

من جانبه تعهّد النائب عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة د. عوفر كسيف بمحاربة ظاهرة اهمال معايير الأمان والسلامة في ورشات البناء، وهو موضوع تبنى كسيف معالجته منذ دخل الكنيست الواحدة والعشرين، وتعهد في تغريدة عقب الحادثة، بالعمل على سن قانون لتنظيم التفتيش على استيفاء معايير السلامة في ورشات البناء بهدف انقاء حياة العمال في قطاع البناء. وتشير الاحصائيات الى أن 59 عاملًا قُتلوا في العام ونصف العام الماضيين بحوادث العمل، أكثر من 200 ضحيّة قتلوا في حوادث العمل بورشات البناء المختلفة في السنوات الخمس الماضية.

;