الأخبار


مانيلا - (شينخوا) قال مسؤولون في إدارة الكوارث والشرطة امس (الأحد) إن 22 شخصا على الأقل قتلوا وفقد آخرون بعد سقوط أمطار غزيرة أدت إلى حدوث انهيارات أرضية وفيضانات في بعض المناطق في الفلبين.

وحدثت حالات الوفاة غالبا بسبب الانهيارات الأرضية وحالات غرق في منطقة بيكول وبيسايا الشرقية بوسط الفلبين، وفقا للمجلس الفلبيني للحد من خطر الكوارث الوطنية وإداراتها.

وقال إيدجو بوساداس المتحدث باسم المجلس إن 16 شخصا من بين الـ22 شخصا الذين فقدوا حياتهم، من منطقة بيكول وستة من بيسايا الشرقية.

وقال كلاوديو يوكوت المدير الإقليمي لمكتب الدفاع المدني الفلبيني في منطقة بيكول إن سبعة أشخاص غرقوا في ثلاث مدن في مقاطعة ماسبات. مضيفا أن اربعة أشخاص فقدوا حياتهم بسبب الانهيارات الأرضية في مدينتي سورسوغون وبولان بمقاطعة سورسوغون.

واستطرد انه في مقاطعة ألباي، توفي ثلاثة أشخاص، من بينهم طفل (ثلاثة أعوام) جراء انهيار أرضي في قرية سان فرانسسكو بمدينة ليجازبي.

وأفاد المسؤول بأنه في مقاطعة كامارينس سور، دفن أب وابنه أحياء إثر انهيار أرضي.

وحذرت إدارة الخدمات الجوية الجغرافية والفلكية بالفلبين في وقت سابق من سقوط أمطار غزيرة على شمال ووسط الفلبين بسبب الانخفاض الاستوائي الذي اتجه بالفعل إلى منطقة ضغط منخفض بعد وصوله إلى اليابسة في سامار الشرقية بوسط الفلبين يوم السبت.

وذكر المجلس صباح اليوم أن إجمالي 1274 أسرة أو 4906 شخصا تأثروا بالانخفاض الاستوائي الذي أدى إلى سقوط امطار منذ وصوله الى الفلبين.

وأضاف المجلس أن الفيضانات غمرت 78 منطقة في منطقتي بيكول وفيساياس الشرقية وشهدت 59 منطقة انقطاع الكهرباء فى الدولة الواقعة فى جنوب شرق آسيا.

وذكر المجلس أن إجمالي 3678 مسافرا و356 شاحنة و28 سفينة وسبع عبارات صغيرة علقوا، مضيفا أنه تم إلغاء 36 رحلة جوية محلية منذ يوم الخميس.

;