news

الجيش الجزائري يعلن الحياد في المعركة الانتخابية

 أعلن الجيش الجزائري اليوم الأحد إنه لا يدعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في كانون الأول لاختيار خليفة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

ونقل بيان لوزارة الدفاع عن رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح القول إن الجيش "لا يزكي أحدا وإن الشعب هو من يزكي الرئيس القادم من خلال الصندوق

وأجبرت احتجاجات عارمة في الربيع الماضي بوتفليقة على التنحي بعد 20 عاما قضاها في السلطة، تاركا للجيش دور اللاعب الرئيسي في الحياة السياسية الجزائرية.

ومنذ التنحي ينظم عشرات الآلاف من المحتجين مظاهرات أسبوعية لرفض خطط إجراء الانتخابات الرئاسية في 12 كانون الأول، قائلين إنه لا يمكن اعتبارها حرة في الوقت الذي لا يزال فيه حلفاء لبوتفليقة في مواقع بالسلطة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب