news

الحكومة الفلسطينية ستلجأ للعملة المشفرة لتجاوز القرصنات الإسرائيلية

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه عن مساعي الحكومة مؤخرا لاستخدام عملية رقمية مشفّرة من أجل تجاوز القرصنة الاسرائيلية للعائدات الضريبية الفلسطينية، ولتجاوزت كافة المعقيات التي يعضها الاحتلال الاسرائيلي أمام الفلسطينيين.

وأكد اشتيه في كلمة له، خلال افتتاحه "مركز فلسطين للاستجابة لطوارئ الحاسوب"، في رام الله: "نحن بصدد الذهاب إلى العملة الرقمية والمشفرة، وسنعمل على أن نكون من رواد كل شيء لا يستطيع الاحتلال أن يعرقلنا فيه".

ووفق ما ذكرت وكالات أنباء، فإن رئيس الوزراء الفلسطيني لم يحدد العملية الرقمية المشفرة التي سيتم استخدامها، علما أن أقوى العملات المشفرة الآن هي "البتكوين"، لكنه أشار بأن "الحكومة الفلسطينية تعمل بقوة للاتجاه نحو الاستعانة بالقدرات الإلكترونية وتحويلها الى واقع ملموس يشعر به المواطن الفلسطيني".

وحذّؤ اشتيه من أن اسرائيل تعمل باستمرار على اختراق المعلومات في المؤسسات الرسمية، مشيرا الى أن ذلك هو جزء من الحرب الاسرائيلية على السلطة الفلسطينية. وتستخدم السلطة الفلسطينية الشيكل الاسرائيلي كعمولة رسمية إضافة الى الدينار الأردني واليورو والدولار.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب