news-details

الخارجية الفلسطينية ترد على نتنياهو: القدس الشرقية فلسطينية

أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية امس أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 وعاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية.

جاء ذلك ردا على تصريحات أدلى بها رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو، أمس قال فيها إن "القدس عاصمة أبدية لإسرائيل وأن اليهود بنوها قبل 3 آلاف عام وسيواصلون البناء فيها".

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن تصريحات نتنياهو جاءت على هامش حفل توقيع اتفاقية في بلدية القدس الإسرائيلية لبناء 23 ألف وحدة استيطانية في المدينة خلال الأعوام الخمس المقبلة.

ونددت الخارجية الفلسطينية في بيان بـ"عمليات تعميق الاستيطان والتهويد في القدس الشرقية المحتلة ومحيطها"، معتبرة أن الاستيطان بجميع أشكاله باطل وغير شرعي.

وقالت الوزارة إن "الانحياز الأمريكي الكامل للاحتلال وسياساته يشجع إسرائيل على التمادي في تغولها الاستيطاني التهويدي للقدس ومقدساتها ومحيطها لخلق واقع جديد يتم فرضه بالقوة كأمر واقع وذلك عبر تغيير الواقع التاريخي والقانوني والديموغرافي القائم في القدس المحتلة".

ودعت الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي إلى "الخروج عن صمته وعدم الاكتفاء ببيانات الإدانة والشجب للاستيطان، وتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني والشروع الفوري في تطبيق القرارات الأممية ذات الصلة وفي مقدمتها 2334".

وحذرت من أن "تخلي المجتمع الدولي عن تلك المسؤوليات يعطي سلطات الاحتلال الوقت الذي تحتاجه لتقويض فرصة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..