news

الرئاسة الفلسطينية: إجراء الانتخابات داخل شرق القدس غير قابل للمساومة أو التفاوض

 أكدت الرئاسة الفلسطينية امس الاثنين أن قضية إجراء الانتخابات تصويتا وترشيحا داخل الجزء الشرقي من القدس "غير قابلة للمساومة أو التفاوض، ولا انتخابات دون ذلك".

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن موقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية من قضية القدس ومقدساتها هو الذي أفشل صفقة القرن، وهو أيضا الذي أفشل الدولة ذات الحدود المؤقتة، وأنه بدون القدس لا دولة ولا سلام ولا استقرار لأحد.

وشدد أبو ردينة، على أن القدس كانت وستبقى الخط الأحمر لكل الشعب الفلسطيني، ولن يسمح لأحد بأن يتجاوزه، أو أن يتساوق مع المشاريع التي تهدف لإنهاء القضية الفلسطينية.

وسبق أن أعلن وزير الشئون المدنية الفلسطينية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، أن السلطة الفلسطينية طلبت رسميا من إسرائيل السماح لسكان الجزء الشرقي من القدس بالمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية ترشحا وانتخابا.

ويوم أمس الاول الأحد اتهم مسئولون فلسطينيون، إسرائيل بالمماطلة في الرد على الطلب الفلسطيني سواء بالسلب أو الإيجاب وممارسة القرصنة لتعطيل إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس.

وأشار المسئولون، إلى أن القيادة الفلسطينية تواصل اتصالات مع الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين والأردن ومصر من أجل الضغط على إسرائيل للموافقة على إجراء الانتخابات الفلسطينية بالقدس الشرقية كما جرت بالمرات السابقة.

وكانت أخر انتخابات فلسطينية أجريت للمجلس التشريعي مطلع عام 2006 وأسفرت عن فوز حركة حماس بالأغلبية، فيما كان سبق ذلك بعام انتخابات للرئاسة وفاز فيها محمود عباس.

 

كلام الصورة:تموز الأخير - تشييع جثمان الشهيد محمد سمير عبيد(20 عاما) في بلدة العيسوية وسط القدس. (عدسة: عفيف عميرة /وفا)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب