news

الرئيس ميشال عون يتعهد بحكومة كفاءات ودولة مدنية لا يحكمها زعماء الطوائف

 تعهد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الخميس بتشكيل حكومة جديدة يتم فيها اختيار الوزراء والوزيرات وفقا للكفاءة والخبرة وليس وفق الولاءات السياسية وذلك بعد استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري إثر أسابيع من الاحتجاجات على مستوى البلاد.


وقال عون في كلمة وجهها اليوم للشعب اللبناني" يجب أن يتم اختيار الوزراء والوزيرات وفق كفاءاتهم وخبراتهم وليس وفق الولاءات السياسية أو استرضاءً للزعامات".

وقال عون أن المتظاهرين تمنكنوا من إيصال صوتهم المنادي بضرورة مكافحة الفساد وإنشاء دولة مدنية حديثة تنتفي فيها الطائفية والمحاصصة. كما أكد الرئيس عون أن "الانتقال إلى دولة المواطنة هو طريق الخلاص للبنان".

وفي خطاب بثه التلفزيون تعهد عون أيضا بالتحول إلى دولة مدنية بعيدا عن النظام السياسي القائم على المحاصصة الطائفية ووصف الطائفية بأنها "مرض مدمر".

وقال عون "يبقى إيماني بضرورة الانتقال من النظام الطائفي السائد إلى الدولة المدنية العصرية حيث الانتماء الأول هو للوطن وليس لزعماء الطوائف".
وأضاف عون"قمنا بتأمين الإستقرار السياسي وأولى موجباته إقرار قانون انتخابات يؤمّن عدالة التمثيل وعلى الرغم من كلّ الصعوبات أُقر هذا القانون وانبثقت عن المجلس الجديد حكومة وحدة وطنية"، مضيفا" أتوجه الى جميع الفرقاء لتسهيل ولادة الحكومة الجديدة وأتوجه الى الشعب اللبناني لمساندتها لأن ما ينتظرها هو عمل كثير وقرارات صعبة."

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب