news-details

السعودية تجرد نجل بن لادن من الجنسية وأمريكا ترصد أموالًا لمعلومات عنه

أعلنت وزارة الداخلية السعودية في بيان نشرته صحيفة أم القرى الرسمية إن السلطات جردت حمزة نجل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة الراحل من الجنسية السعودية، حيث صدر امر ملكي بهذا الشأن. 

ويأتي ذلك بعدما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية عن مساعيها للقبض على حمزة بن لادن، والذي يعتقد أنه تسلّم قيادة التنظيم الارهابي خلفًا لوالده. وعرضت الوزارة الأمريكية، أمس الخميس، مكافأة تصل إلى مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى "تحديد هوية أو مكان" حمزة في أي بلد، واصفة إياه بأنه قيادي بارز في تنظيم القاعدة.

وبزغ نجم حمزة بن لادن في السنوات الأخيرة كزعيم للتنظيم الارهابي، حيث نشر رسائل صوتية ومرئية يدعو فيها أتباع التنظيم إلى مهاجمة الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين انتقاما لمقتل والده، وكذلك نشر رسائل تدعو للاطاحة بالنظام السعودي الحاكم.

ويرّجح أن حمزة البالغ من العمر 30 عامًا متزوج من ابنة محمد عطا الذي اختطف إحدى طائرات الركاب الأربع التي استخدمت في هجمات 11 أيلول/ سبتمبر 2001 وصدمها في أحد برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك.

وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون الدبلوماسية والأمن، مايكل إيفانوف "نعتقد أنه موجود ربما في (منطقة) الحدود الباكستانية الأفغانية، وربما يعبر إلى إيران. لكن يمكن أن يكون في أي مكان آخر في جنوب آسيا الوسطى".

وقال حمزة في التسجيل الصوتي الذي نشر منتصف 2016 بعنوان "كلنا أسامة" "إن ظننتم أن جريمتكم الآثمة التي ارتكبتموها في أبوت آباد مرت من دون حساب فقد أخطأتم الظن وجانبكم الصواب، فالحساب عليها عسير ونحن أمة لا تنام على الضيم".

كما شنّ حمزة بن أسامة بن لادن، هجومًا حادًا على النظام الملكي السعودي، خلال شريط دعائي أصدرته مؤسسة "سحاب" التابعة للتنظيم بعد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل. وقال حمزة: "يجب الإطاحة بالنظام الملكي السعودي لخيانة المسلمين وتشكيل تحالفات استراتيجية مع الغرب على حساب الفلسطينيين ودولتهم" واتهم خلفاء الملك عبد العزيز آل سعود "بالتحالف مع بريطانيا رغم الدعم البريطاني للدولة اليهودية - اسرائيل".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..