news-details

مواجهات واعتقالات في شفاعمرو بعد هدم منزلين

قامت صباح اليوم الأربعاء قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة بمحصارة المنطقة الشمالية لشفاعمرو مرافقة الجرافات التي قامت بهدم بيتين في المنطقة بحجة عدم وجود ترخيص.

ومنعت قوات الشرطة المواطنين من الاقتراب الى موقع الهدم حيث حاصرت المنطقة من مسافات واسعة من اجل منع رؤية عملية الهدم. 

وأفادت مصادر بأن ملكية المنزلين المهدومين تعود إلى الدكتور مصطفى نمارنة وللسيد ماجد نمارنة.

واندلعت مناوشات بيان قوات الاحتلال وأصحاب المنزلين المهدومين. وأفاد شهود عيان بوقوع اصابات وعدد من الاعتقالات في صفوف المحتجين على هدم المنزلين.
كما علم مراسلنا ان قوات الشرطة حاصرت مبنى لجنة التنظيم والبناء في شفاعمرو وأخلت الموظفين من المبنى.

وأفاد شهود عيان أن هناك خشية من قيام الجرافات بهدم منازل أخرى في المدينة، بحجة البناء غير المرخص.
وتأتي حملة الهدم في شفاعمرو بعد إشعارات بهدم العديد من المنازل في المدينة بحجة عدم الحصول على تراخيص، في وقت تمنع فيه سلطات الاحتلال المواطنين العرب الحصول عليها.
وكانت الجرفات الاسرائيلية هدمت أمس الثلاثاء منزلًا أخرًا في شفاعمرو تعود ملكيته لمواطنة من عبلين بذريعة البناء غير المرخص في منطقة زراعية تعود "ملكيتها" لما تسمى بـ"دائرة أراضي إسرائيل"!!

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..