news-details

السودان يقّر بمشاركة 5 آلاف من جنوده بالحرب في اليمن

قال رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك اليوم الأحد إن السودان لديه الآن خمسة آلاف جندي في اليمن انخفاضا من 15 ألفا في السابق، مضيفا أنه لا يعتقد بإمكانية الحل العسكري في اليمن.

وأضاف حمدوك الذي كان يتحدث للصحفيين لدى عودته من واشنطن إنه لم تُجر مناقشات حول سحب القوات أثناء الزيارة.

وقال "لا يوجد حل عسكري للوضع في اليمن" ويجب إيجاد حل سياسي.

وفي أواخر تشرين الأول، أكد نائب رئيس مجلس السيادة في السودان قائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو، عودة عشرة آلاف فرد من قواته في اليمن إلى بلادهم بعد انتهاء فترة عملهم هناك. 

وأعلنت وسائل اعلام سودانية في التاسع من تشرين الأول الماضي، انسحاب القوات الإماراتية والسودانية من أكبر قاعدة عسكرية في اليمن.

يذكر أن تواجد القوات السودانية في اليمن كان قد لاقى معارضة في السودان منذ إرسالها للمشاركة في حرب اليمن عام 2015.

وتم نشر القوات السودانية في إطار تحالف تقوده السعودية تدخل في اليمن عام 2015 في مواجهة حركة أنصار الله (الحوثيين) التي تسيطر على العاصمة صنعاء.

ويُنظر إلى الصراع في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران. ويقول الحوثيون الذين يسيطرون على أكبر المراكز الحضرية إنهم يقاتلون نظاما فاسدا.

وذكرت مصادر أن السعودية تجري محادثات غير رسمية مع الحوثيين منذ أواخر شهر أيلول بهدف وقف إطلاق النار وأن السعودية تريد الخروج من أتون هذه الحرب التي لا تحظى بشعبية بعد أن سحبت الإمارات شريكة السعودية في التحالف قواتها من اليمن.

وأودت الحرب على مدى أربع سنوات بحياة عشرات الألوف من الأشخاص ودفعت الملايين إلى شفا مجاعة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..