news

الشبيبة الشيوعية في طمرة: توحيد الصفوف والانطلاق من جديد

اجتمعت أمس الجمعة الشبيبة الشيوعية في طمرة في نادي الحزب والجبهة مع سكرتير الشبيبة في منطقة النّاصرة الرفيق شادي نصّار ورفاق آخرين من المنطقة لتباحث وضع الشبيبة، توحيد الصفوف والانطلاق من جديد في المدينة.

وشارك في الاجتماع الرفيق عجاج شحادة عضو قيادة الحزب محليًا، والرفيق وائل حجازي مركز عمل الجبهة في المدينة، وأعلنوا عن استعداد فرع الحزب والجبهة تقديم كافة الدعم للشبيبة الشيوعية ولتوحيد توسيع صفوفها وبناء هيئاتها، ضمن سلسلة مسارات تقود إلى توحيد فرع الحزب والجبهة في طمرة.

وجاء في بيان صادر عن الاجتماع: نرى من بالغ الأهمية تكثيف حضور شبيبة شيوعية وطنيّة ذات خط سياسي وذات مرجعية حزبية رسميّة في الوضع الرّاهن في طمرة ومع تدفق حركات مشبوهة وآفات مكروهة كالعنف وغيرها التي اجتاحت المدينة مؤخرًا، ليكون هذا الرّد الأقوى واللازم للعودة إلى نبض الشّارع والنّاس الّذين نحن منهم وإليهم نعود، ومن أجل الالتزام بالخطّ الوطنيّ عامّةً وللعمل على وعي الشّباب وإيجاد أطر مناسبة تحتوي كلّ الطاقات الكامنة وتوظفها خدمةً لطمرة ولأهلها من طفلها حتّى شيخها.

وأضاف البيان: نشكر كلّ أعضاء الشبيبة الشيوعية في كلّ البلاد، ونشكر كل من ساهم بحضوره ودعمه المعنوي المطلوب حاضرًا ومستقبلًا لتكون هذه الانطلاقة شعلة عملنا في الفترة القادمة، لنتحدّى فيها الأزمات الداخليّة الّتي تتفشّى بشكل ممنهج بيننا، معركتنا مع اليمين الفاشي والعنصري ورأس الحربة نتنياهو وزمرته بعد تحقيق نصر القائمة المشتركة ممثلة الجماهير العربية الّتي لم يترك أي فرصة دون تحريض مباشر على أعضائها وعلى الشّعب الّذي تقوده، والّذي يعود بها اليوم بشكل سافر مستغلًا الأزمة الإنسانية العالميّة الّتي تمرّ فيها البشرية بأكملها ليتوارى خلف فساده واخفاقاته في
جهاز الصحة بشكل خاصّ وفي القطاعات الأخرى عامّةً.

وتابع البيان باسم الشبيبة: من هنا انطلقنا معلنين تضامننا الأممي مع كلّ المتضررين والمصابين جراء فيروس كورونا؛ المهم اليوم أن نصنع مستقبلًا نيّرًا يُشعرنا بالرضا، فأبدًا على الدّرب، نصرةً للحقّ والمظلومين في كلّ مكان، شبيبة شيوعية حرس فتي للحزب تعمل كخلية النحل من أجل الشّعب والوطن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب