news

الشيوعي السوداني: هذه مؤامرة على الشعب الفلسطيني

مقابل موقف النظام المهترئ والمتخاذل، والذي وصل ذروة تخاذله اليوم خلال لقاء تطبيعي جمع بين رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. فإن وجدان الشعب السوداني كما عبّر عنه الحزب الشيوعي السوداني في بيانه ردًا على "صفقة القرن".

وجاء في تصريح نشره الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي السوداني د. فتحي فضل:
"إن الخطة الأمريكية هي استمرار لمحاولات القوى الرجعية والرأسمالية لاحتواء حركة الشعوب العربية وتصفية القضية الفلسطينية. 
الخطة الأمريكية هي استمرار الحروب ضد شعوب المنطقة والتي بدات منذ عام 1948م. والى الان كما هي استمرار للمؤامرات والدسائس والصفقات بين الأنظمة العربية والإدارة الامريكية والدولة الصهيونية، الخطة تهدف لتصفية القضية الفلسطينية تصفية كاملة وتأتي كدليل واضح لتطابق مواقف الحكومات العربية مع اعداء شعوبنا. 
وفي ذلك تاكيد على النهج الذي سارت علية الأنظمة العربية وعمليات التطبيع مع العدو الصهيوني من جهة و اضطهاد شعوبنا ومصادره أبسط مظاهر الديمقراطية، الخطة تعد خرق واضح لقرارات الأمم المتحدة خاصتا قرار 242 والقانون الدولي".
وتابع: "يدين الحزب الشيوعي السوداني هذه الصفقة ويدعو شعوب المنطقة وقواها الوطنية والديمقراطية للتصدي لهذا المخطط الجديد كما نعلن دعمنا الكامل وتأييدنا المطلق لنضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الاسرائيلي وحقة المشروع في إقامة دولته الوطنية المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس وحق اللاجئين الفلسطينين في العودة إلى وطنهم كما نطالب الحكومة المدنية بإدانة هذه المؤامرة على الشعب الفلسطيني واتخاذ المواقف التي تعكس تطلعات الشعب السوداني وموافقة التاريخية ومساهماته في النضال المشترك ضد الإمبريالية الأمريكية والدولة الصهيونية والرجعية العربية". 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب