news

الصين تحتفي بالذكرى السبعين لتأسيس الجمهورية وشي جين بينغ يؤكد أنه ما من قوة تستطيع زعزعة الصين

 

أكد الرئيس الصيني شي جين بينغ أن ما من قوة يمكنها أن تهز دعائم الأمة الصينية.
وقال شي في كلمة أمام تجمع حاشد في ميدان (تيان آن من) وسط بكين في مستهل الاحتفالات بالذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية نقلتها وكالة شينخوا إن “ما من قوة في العالم يمكنها أن تهز دعائم أمتنا العظيمة.. وما من قوة يمكنها أن تمنع الشعب الصيني والأمة الصينية من المضي قدما”.
وأضاف إن تأسيس جمهورية الصين الشعبية أدى إلى تغيير مصير الصين بشكل كامل لكونها كانت فقيرة وضعيفة وتتعرض للتخويف والإهانة لأكثر من 100 عام منذ بداية العصر الحديث.
وأشار إلى أن الأمة الصينية شرعت منذ تأسيسها بالمضي على طريق تحقيق إعادة النهوض الوطني معربا عن ثقته بأن “الصين سيكون لها بالتأكيد مستقبل أكثر إشراقا”.
ودعا الرئيس الصيني إلى الوحدة بين جميع مكونات الشعب والقوات المسلحة والبقاء مخلصين للمهمة التأسيسية وأن يبنوا على الإنجازات القائمة وأن يواصلوا العمل في تطوير البلاد.
وانطلقت الاحتفالات الضخمة بهذه المناسبة بسبعين طلقة مدفعية أطلقت من ساحة تيان آن من وبمشاركة 15 الف جندي ومئات الدبابات وصواريخ وطائرات حربية يتوقع أن يكون هذا العرض أحد أضخم الاستعراضات العسكرية التي تشهدها بكين.

 

 

كما واستعرض الرئيس الصيني شي جين بينغ القوات المسلحة في ميدان تيان آن من بقلب بكين وهي أول مرة يتزعم فيها بينغ الاستعراض العسكري احتفالًا بالذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.
واقفاً في سيارة هونغتشي سوداء مفتوحة السقف، وجه شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، رئيس اللجنة العسكرية المركزية، أمر ببدء الاستعراض العسكري. وسارت المركبة التي وقف فيها تشي وسط أعلام مرفرفة للحزب الشيوعي الصيني وجمهورية الصين الشعبية، وعلى أنغام الموسيقى العسكرية التي عزفتها الفرقة العسكرية، اتجهت سيارة هونغتشي شرقاً على طول شارع تشانغآن، حيث اصطف 15 تشكيلا راجلا، و32 تشكيلاً مسلحاً مكونة من حوالي 15 ألف جندي من الرجال والنساء، فضلا عن 580 قطعة من السلاح.
وكرر شي التحية من خلال الميكروفون قائلاً : "تحية لكم يا رفاق!" و"أيها الرفاق، شكرا على عملكم الشاق!" فيما أجاب الجنود: " تحية لك يا رئيس!" و"في خدمة الشعب!"
وحيا الجنود الرجال والنساء شي خلال عودته بالسيارة إلى منصة تيان آن من بعبارات :" اتباع الحزب! القتال للنصر! صياغة السلوك المثالي!".

 

وفي الاحتفال، عُرض تشكيل من صواريخ دونغفنغ -26 تقليدية ونووية. وتتمكن الصواريخ التقليدية والنووية المتكاملة من توجيه ضربات دقيقة ضد أنواع مختلفة من الأهداف. وخضعت جميع الصواريخ المستعرضة لاختبار التدريب القتالي الفعلي. 
واستعرض 350 جنديا بزيهم الأخضر الداكن من قوة الصواريخ التابعة لجيش التحرير الشعبي. وهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها قوة الصواريخ في عرض عسكري بالعيد الوطني كقوة استراتيجية.
 

وحلق سرب جوي فوق ميدان تيان آن من صباح اليوم الثلاثاء مرافقا أعلام الحزب الشيوعي الصيني والدولة وجيش التحرير الشعبي. 
وكان يحمل كل علم طائرة هليكوبتر نقل من طراز زي-8 بي، وفي حراسة طائرتين هليكوبتر مسلحتين من طراز زي-10 على كلا الجانبين.
وطارت ثماني طائرات هليكوبتر مسلحة من طراز زي-10 و12 طائرة هليكوبتر مسلحة من طراز زي-19 مشكلة رقم "70" في الهواء.
وبقوة عاملة تبلغ حوالي مليوني شخص، قطع جيش التحرير الشعبي شوطا طويلا منذ ولادته - الانتفاضة المسلحة التي قام بها 20 ألف جندي في مدينة نانتشانغ في الأول من أغسطس عام 1927.
كما حيّا الرئيس الصيني شي جين بينغ أعلام الحزب الشيوعي الصيني، والوطن، وجيش التحرير الشعبي الصيني في بداية استعراضه القوات المسلحة صباح اليوم الثلاثاء.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب